الأخبار

قسد تدعو الولايات المتحدة الأمريكية للوساطة من أجل بدء عملية سلام و وقـ.ـف إطـ.ـلاق النـ.ـار مع تركيا

دعا قائد ميليشيا “قسد” مظلوم عبدي الولايات المتحدة الأمريكية إلى التوسط من أجل إطـ.ـلاق عمـ.ـلية سلام مع تركيا.

وقال “عبدي” في لقاء أجراه مع موقع “ناشيونال إنترست”: “إذا ضغـ.ـط المجتمع الدولي على أنقرة لإعلان وقـ.ـف إطلـ.ـاق النـ.ـار والسـ.ـعي لوقـ.ـف التصـ.ـعيد يمكن وقتها بدء عملية سلام مرة أخرى مع تركيا”.

وأردف: “أن العودة إلى طاولة المفـ.ـاوضات مرة أخرى وبدء حوار مع الأكراد لحل مشـ.ـاكلهم في تركيا أعتقد أن هذا هو أحد الخيارات المتاحة لحل المسألة الكردية في تركيا”.

وأضاف: “يمكن للولايات المتحدة بعلاقاتها الدبلوماسية مع كل من تركيا والأكراد السوريين أن تتدخل لإيجاد حل لمشاكلنا بهدف التوصل للسلام”.

واستشهد “عبدي” في كلامه بالتقرير النهائي لعام 2019 لمجموعة “دراسة سوريا” الذي جاء فيه أنه على الولايات المتحدة تشجيع استئناف محادثات السلام بين تركيا وحزب العمال الكردستاني والتي تنطوي على أفضل احتمالات تؤدي إلى انفراج بين تركيا وقـ.ـوات سوريا الديمقراطية.

يشار إلى أن قـ.ـادة الدولـ.ـة التركية أطلـ.ـقوا في الآونة الأخيرة عدة تصريحات شـ.ـديـ.ـدة اللهجة هددوا فيها بشـ.ـن هجـ.ـوم عسـ.ـكري على مواقع ميليشيات “قسد” بالتزامن مع حشد أكثر من 30 ألف جندي من الجيش التركي والجيش الوطني بالقرب من مناطق “قسد” شمالي سوريا.

يذكر صحيفة “ميدل إيست مونيتور” في مقالا نشرته الأسبوع الماضي عن إيقاف تركيا لعملـ.ـيتها العسـ.ـكرية شمالي سوريا بسبب الضغـ.ـوطات الأمريكية والروسية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى