الأخبار

فرض استثناءات جديدة و صفقة بين واشنطن وموسكو بخصوص تخفيف العقـ.ـوبات على نظام الأسد

كشف موقع “المدن” في تقرير نشرته ،اليوم الأحد، أن قرارات تخفيف العقـ.ـوبات الأمريكية الأخيرة على نظام الأسد تأتي في إطار صفـ.ـقة بين واشنطن وموسكو.

وأفاد الموقع أن واشنطن قررت فرض استثناءات جديدة من شأنها أن تخفف من عقـ.ـوبات قيصر على نظام الأسد بحجة تسهيل العمل الإنساني.

وأكدت الصحيفة أن قرارات إدارة بايدن الهادفة لتخفيف عقـ.ـوبات قيصر على نظام الأسد يراها السوريون تغييرات مقصودة تصب في مصلحة نظام الأسد.

ونقلت الصحيفة عن أيمن عبد النور مدير منظمة “سوريون مسيحيون من أجل السلام” أن تعمد واشنطن تخفيف عقـ.ـوبات قيصر على نظام الأسد يأتي في إطار اتفاق أمريكي روسي.

وأوضح “عبد النور” أنه تم الاتفاق بين واشنطن وموسكو على تخفيف العقـ.ـوبات قبل تمديد آلية إدخال المساعدات لسوريا عبر الحدود في شهر تموز/يوليو الماضي.

يذكر أن إدارة بايدن في الآونة الأخيرة التساهل في تطبيق عقـ.ـوبات قيصر التي فرضتها في 17 حزيران/يونيو من العام الماضي، على النظام السوري وكل من يدعمه.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى