منوعات

ضحايا جراء أول عاصفة شتوية تضرب بريطانيا

لقي شخصان، على الأقل حتفهما في المملكة المتحدة بعد أن ضربت العاصفة الشتوية الأولى لهذا العام مناطق من البلاد بريح بلغت سرعتها ما يقرب من 160 كيلومتر في الساعة.

وضربت العاصفة، التي أطلق عليها مكتب الأرصاد الجوية في البلاد اسم أروين، أجزاء من شمال إنكلترا وأسكتلندا وإيرلندا الشمالية بشكل خاص ما تسبب في إغلاق الطرق وتأخر القطارات وانقطاع التيار الكهربائي وأمواج عالية.

ولقي 3 رجال حتفهم- رجل في كل منطقة متضررة بسبب سقوط أشجار وعلى الرغم مما يبدو أن أسوأ ما في العاصفة قد انتهى

فقد صدرت توجيهات للسكان بتوخي الحذر من السفر يوم السبت، حيث أبلغت شبكات القطارات عن تعطل بعض خدماتها وسط رياح لا تزال شديدة وتساقط ثلوج كثيفة.

وقال ستيف رامسدال كبير الخبراء في مكتب الأرصاد الجوية “العاصفة أروين أنتجت بعض الرياح القوية بشكل خطير خلال الليل
حيث سجلت هبات رياح تجاوزت 90 ميلا في الساعة الرياح القوية ستتحرك جنوبا عبر المملكة المتحدة خلال اليوم وستضعف تدريجيا”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى