صحة وجمال

ما هو مرض الضمور العضلي وأما هي برز أعراضه .. التفاصيل في الخبر

الضمور العضلي هو مجموعة من الأمراض التي تسبب الضعف التدريجي وفقدان كتلة العضلات، وبالتالي تتداخل الجينات غير الطبيعية مع إنتاج البروتينات اللازمة لتكوين عضلات صحية

فيحدث خلل في بناء العضلات وتبدأ العضلات في التأكل والاكماش ومع الأسف لم يتم التواصل لعلاج فعال لمرض الضمور العضلي، ومن ابرز اعراض الإصابة بمرض الضمور العضلي صعوبة النهوض من وضعية الاستلقاء أو الجلوس

إيجاد صعوبة في الجري او القفز، كثرة السقوط، المشي على أصابع القدم، تسيب الساقين، وتسيب العضلات بشكل كامل، تأخر التعلم، صعوبة فى البلع، و تأخر النمو، فقدان الوزن، والصلع المبكر، و تدلى الجفون بحسب موقع مايو كلينك الطبي.

ومن ابرز أعضاء الجسم التي تتأثر بالمرض، هي عضلات القلب، والغدد الكظرية، ومن أكثر الاعضاء تأثرا بمرض الضمور العضلي، هو الجهاز العصبي، والعين، والجهاز الهضمي، والغدة الدرقية.

ويتم اكتشاف المرض عن طريق فحص الدم للكشف عن الإنزيمات التى تفرزها العضلات التالفة، والعلامات الجينية لضمور العضلات، الخضوع لخزعة عضلية لاختبار عينة من العضلات للكشف عن الإصابة بالمرض

إجراء اختبار تخطيط كهربية العضل على النشاط الكهربائي لعضلاتك باستخدام إبرة قطب كهربائي تدخل عضلات، وأكثر الاشخاص عرضة للإصابة بمرض الضمور العضلي هم الاشخاص ذو السن ما بين الاربعين والستين عاما.

وبرغم من ان المرض ليس له علاج إلا ان بعض التقرير توصلت بأن هناك ثلاثة من الأدوية التي تم الموافقة عليها لعلاج ضمور العضلات الشوكي، حيث أنهم أحد أشكال العلاج الجيني والذي يعمل على تحفيزتصنيع بروتينات التي تساعد

في التحكم في حركة العضلات، ويمكن استخدامه لكل من الأطفال والبالغين على حد سواء، ويتم العلاج ايضا طريق التغذية او العلاج الطبيعي، والفيزيائي، واخيرا قد يلجئ الاطباء إلى إجراء العمليات الجراحية في بعض الحالات.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى