الأخبار

مزاعم روسية عن إعادة الحياة إلى طبيعتها وإصرار على الحسـ.ـم العسـ.ـكري في ادلب فماهو المطلب الأمريكي الذي رفـ.ـضته

وجّهت الولايات المتحدة الأمريكية عبر وزارة خارجيتها دعوة للجانب الروسي بضرورة وقف الهجـ.ـمات على أرياف محافظة إدلب في أسرع وقت ممكن.

وقوبل المطلب الأمريكي برفـ.ـض روسي، إذ وجّهت موسكو الاتـ.ـهام لواشنطن بأنها تعرقل كل الجهـ.ـود الرامية لإعادة الحياة إلى طبيعتها في المنطقة حسب المزاعم الروسية.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية عبر بيان صدر عنها ظهر اليوم، إن الولايات المتحدة الأمريكية لا ترغب أن تعود الحياة في سوريا إلى طبيعتها عبر فرضها عقـ.ـوبات متتالية على النظام السوري.

وجاء في البيان الصادر عن الوزارة أن واشنطن لا تعبر عن القـ.ـلق إلا عندما تقوم روسيا وقوات نظام الأسد بدحر الإرهابيين، والتقدم على الأرض، وذلك بحسب البيان الروسي.

واعتبرت الخارجية الروسية في بيانها أن “ما تقوم به الولايات المتحدة الأمريكية ودعواتها لوقف الحملة على إدلب عبر وزير خارجيتها “مايك بومبيو”، ما هو إلا نوع من أنواع النفاق السياسي”.

وقد عبر بومبيو منذ يومين عن قلـ.ـقه الشديد إزاء الأوضاع الميدانية في محافظة إدلب وما حولها وطالب الجانب الروسي بوقف الهجـ.ـمات على المدنيين في المنطقة على الفور وذلك بعد الحمـ.ـلة العسـ.ـكرية الروسية الأخيرة على عدة مناطق في ريفي حلب وإدلب.

في سياق متصل ما زال الجانب الروسي يتمسك بالحل عن طريق الخيار العسـ.ـكري في إدلب وما حولها، على الرغم من الضغوطات الأمريكية، والتفاهمات التي أبرمها مع تركيا بخصوص مناطق خفض التصعيد.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى