أخبار العالممنوعات

مكافحة الهجرة الغير شرعيةو شبكات الإتجار بالبشر.. وتخصيص طائرة بحثا عن زوارق المهاجرين


أعلن وزير الداخلية الفرنسي أنه ابتداء من مطلع كانون الأولديسمبر المقبل، ستخصص وكالة حماية الحدود الأوروبية “فرونتكس” طائرة لمراقبة مياه المانش بحثا عن زوارق المهاجرين الساعية للوصول إلى الشواطئ البريطانية.

الإعلان جاء في أعقاب اجتماع أوروبي لمناقشة سبل مكافحة أنشطة شبكات الإتجار بالبشر لم تُدع بريطانيا إليه نتيجة الخلاف مع فرنسا حول ملف الهجرة.

عقب مطالبة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بضرورة تكثيف التعاون الأوروبي لمواجهة أنشطة شبكات الإتجار بالبشر ودعوته لزيادة تمويل وكالة حماية الحدود الأوروبية “فرونتكس”

أعلن وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان أن الوكالة الأوروبية ستخصص طائرة لمهمات الاستطلاع فوق بحر المانش ابتداء من الأول من كانون الأولديسمبر المقبل، وذلك لرصد القوارب المنطلقة من الساحل الفرنسي باتجاه الضفة البريطانية.

ويأتي هذا الإعلان بعد الحادثة المأساوية التي وقعت الأربعاء الماضي في المانش، حين غرق زورق مطاطي كان يحمل 27 مهاجرا، قضوا جميعا على طريق سعيهم للوصول إلى بريطانيا.

إعلان دارمانان جاء بعد اجتماع عقد في كاليه أمس الأحد، ضم مسؤولي الهجرة في كل من ألمانيا وهولندا وبلجيكا، إضافة إلى المفوضة الأوروبية للشؤون الداخلية إيلفا جوهانسون والمدير التنفيذي لفرونتكس فابريس ليجيري ناقش سبل مكافحة الهجرة غير الشرعية ومحاربة أنشطة شبكات التهريب.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى