الأخبار

طعـ.ـن بالرسول صلى الله عليه وسلم .. باحث موالي يطعـ.ـن بالرسول ويستهزء بالسيرة النبوية على تلفزيون نظام الأسد الرسمي

يستمر نظام الأسد عبر إعلامه الرسمي ببث سـ.ـمومه التي تستهـ.ـدف الدين الإسلامي ومذهب أهل السنة والجماعة في محاولة منه لاستجداء رضا حلفائه إيران الشيعية وروسيا المسيحية.

كما يحاول النظام عبر برامجه التي تهـ.ـاجم الإسلام إظهار نفسه على أنه نظام علمـ.ـاني مقابل إلصاق تهـ.ـمة الإرهـ.ـاب الإسلامي بالمعـ.ـارضين، عسى أن يلقى قبولاً من المجتمع الدولي.

مقالات ذات صلة

وآخر السموم التي بثها إعلام النظام هو استضافته لما ادعى أنه باحث ومتخصص في الشؤون الدينية المدعو “فراس سواح” الذي خرج بأحاديث ترتقي لأن تكون كفـ.ـراً بواحاً.

حيث تحدث “سواح” في لقاء مع قناة “الإخبارية السورية” التابعة للنظام، باستخفـ.ـاف وعدم تأدب مع الرسول محمد “صلى الله عليه وسلم”.

كما طعن “سواح” خلال اللقاء بالسيرة النبوية الشريفة، مدعياً أن الإسلام الذي الحالي يجعل من الحديث الشريف حـ.ـاكماً على القرآن.

زاعماً أن المذاهب الفقهية والسيرة النبوية وعلوم القرآن، تعاونت على تشكيل صيغة للإسلام، القانون فيها للحديث النبوي الشريف وليس للقرآن.

وقال “سواح” أن الرسول صلى الله عليه وسلم الذي يعرفه من القرآن ليس هو ذاته الذي يعرفه من السيرة النبوية.واصفاً حادثة “الإسراء والمعراج” بأنها أسطـ.ـورة ولم تحدث، قائلاً، “الإسراء والمعراج لم تحصل، ولا يُمكن أن تكون قد حصلت”.

مستدلاً على مزاعـ.ـمه ونفـ.ـيه حادثة الإسراء والمعراج بالقرآن الكريم وحوار النبي صلى الله عليه وسلم مع المشركين وطلبهم منه الارتقاء إلى السماء

يقول “سواح “رد عليهم الرسول بآية من القرآن وهي سبحان ربي هل كنت إلّا بشراً، الخطاب القرآني يقول عن محمد إنّه بشر ولا يمكن أن يرتقي إلى السماء”.

إلا أنه لم يكمل الآية الكريمة التي تقول كاملةً، “أَوْ يَكُونَ لَكَ بَيْتٌ مِّن زُخْرُفٍ أَوْ تَرْقَىٰ فِي السَّمَاءِ وَلَن نُّؤْمِنَ لِرُقِيِّكَ حَتَّىٰ تُنَزِّلَ عَلَيْنَا كِتَابًا نَّقْرَؤُهُ ۗ قُلْ سُبْحَانَ رَبِّي هَلْ كُنتُ إِلَّا بَشَرًا رَّسُولًا”.

وكشف “سواح” أنه يعمل الآن على نقد السيرة النبوية الشريفة من خلال كتاب يحمل عنوان “السيرة النبوية والأدب الشامي”، مضيفاً أنه يتعامل معها كسيرة شعبية لا أكثر ولا أقل.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى