الأخبار

تكتيكات جديدة اتخذتها إيران في الأيام القليلة الماضية لترسـ.ـيخ تواجدها على الأراضي السورية

إيران ترد على التطبيع العربي مع نظام الأسد وتقرير إسرائيلي يتحدث عن تكتيكات جديدة لحزب الله في سوريا

تحدثت وسائل إعلام إيرانية عن خطوات جديدة اتخذتها إيران في الأيام القليلة الماضية لترسـ.ـيخ تواجدها على الأراضي السورية، الأمر الذي اعتبره محللون رداً إيرانياً قوياً على محاولات الدول العربية إعادة العلاقات مع نظام الأسد وإبعاده

مقالات ذات صلة

عن طهران وضمن هذا السياق كشفت وكالة “فارس” الإيرانية عن اتفاقيات اقتصادية جديدة جرى توقيعها مع النظام السوري في المجال التجاري والصناعي خلال زيارة أجراها مسؤولون إيرانيون رفيعو المستوى إلى دمشق قبل أيام.

وذكرت الوكالة في تقرير لها أن وفداً إيرانياً ترأسه وزير الصناعة والمناجم والتجارة الإيراني “علي رضا فاطمي أمين” زار دمشق مؤخراً والتقى بوزير الصناعة التابع للنظام السوري وأبرم معه عدة اتفاقيات لتعزيز التعـ.ـاون الصناعي بين البلدين.

كما أشارت إلى أن الوفد الإيراني التقى أيضاً مع وزير الاقتصاد والتجـ.ـارة الخـ.ـارجية في حـ.ـكـ.ـومة النظام وجرى توقيع مذكرات تعاون تجاري بين الطرفين.

ونوهت الوكالة إلى أن الوفد الإيراني قام بزيارة عدة مرافق تجـ.ـارية وصناعية تـ.ـابـ.ـعة لإيران في العاصمة السورية “دمشق”.ويرى العديد من المحللين أن إيران تريد إرسال رسالة حاسمة للدول العربية

التى تحاول التطبيع مع النظام السوري، مفادها أن إيران ستبقى متواجدة في سوريا وأن علاقاتها مع نظام الأسد قوية ومتينة ولا يمكن لأحد اختـ.ـراقـ.ـها.

ويشير مراقبون إلى أن إيران تدرك جيداً أن الثمن المطلوب من الأسد أن يدفعه مقابل إخراجه من العزلة الدبلوماسية وإعادة العلاقات العربية معه، هو الابتـ.ـعاد عن إيران، لذلك أرادت الرد على ذلك عبر المزيد من الخطوات التي ترسـ.ـخ وجودها في سوريا.

وفي شأن ذي صلة، كشف موقع إسرائيل هيوم” عن تكتيكات جديدة بدأ “حزب الله” اللبناني باستخدامها داخل الأراضي السورية في الآونة الأخيرة.

وأشار الموقع في تقرير له بأن التكتيكات الجديدة المستخدمة تأتي بهـ.ـدف تـ.ـلافـ.ـي الضـ.ـربـــ.ـات الإسرائيلية ضـ.ـد أماكن انتشار عنـ.ـاصـ.ـر الحزب في سوريا ولبنان.

وحول تفاصيل التكتيكات الجديدة، نوه التقرير إلى أن “حزب الله” بدأ يستخدم المدنيين في سوريا ولبنان كدر.وع بـ.ـشـ.ـرية، وذلك عبر بناء تحـ.ـصيـ.ـنات تحت الأرض بجانب الأماكن السكنية للمدنيين من أجل تـ.ـلافـ.ـي أي ضـ.ـربـ.ـات إسرائيلية جديدة.

ونقل الموقع عن ضـ.ـابـ.ـط في الجـ.ـيش الإسـ.ـرائيلي برتبة “رائد” تأكيده بأن عنـ.ـاصـ.ـر الحزب في كل من سوريا ولبنان بدأوا مؤخراً يستخدمون المـ.ـسـ.ـاجد والمشـ.ـافــ.ـي والمدارس للغرض ذاته.

وكشف الضـ.ـابـ.ـط أن إيران قامت ببناء خط أنابيب من الـ.ـذخـ.ـائر ما بين إيران ولبنان مروراً بالأراضي العراقية والسورية مستـ.ـغــ.ـلة انتشار عنـ.ـاصـ.ـر الحزب في سوريا ولبنان.

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى