الأخبار

ما الذي كان وراء سماح “بشار الأسد” بعودة عمه “رفعت” إلى سوريا وما هي الخطة الخبيثة التي كشفت 

ما الذي كان وراء سماح “بشار الأسد” بعودة عمه “رفعت” إلى سوريا و ما هي الخطة الخبيثة التي كشفت

نشرت مجلة أمريكية تقريراً مطولاً سلطت من خلاله الضوء على الأسباب الحقيقية والسر وراء سماح رأس النظام السوري “بشار الأسد” بعودة عمه “رفعت الأسد” من فرنسا إلى الأراضي السورية في هذا التوقيت بالتحديد.

مقالات ذات صلة

وأشارت المجلة في تقريرها إلى “خطة خبـ.ـيثة” يحيـ.ـكها “بشار الأسد”، لافتة إلى أن السماح بعودة “رفعت” إلى سوريا لم يكن “كرماً” وإنما تمهيداً لأمور وتطورات جديدة يسعى رأس النظام السوري لتحقيقها خلال الفترة المقلبة.

ونوهت إلى أن “بشار الأسد” سمح بعودة عمه رفعت إلى سوريا استـ.ـرضـ.ـاءً للطـ.ـائـ.ـفة العـ.ـلوية، مشيرة إلى أن “مصـ.ـالـ.ـحة الأسد مع عمه قد تكون انتـ.ـصـ.ـاراً نهائياً له”. وفق ما جاء في التقرير.

وحول تفاصيل خطة “بشار الأسد”، لفتت الصحيفة إلى أن السماح بعودة “رفعت” لم تكن كرماً من “بشار” وإنما نابعة من رغـ.ـبـ.ـته في الحـ.ـفـ.ـاظ على نفسه وضمان البقاء على رأس السلطة عبر إظـ.ـهـ.ـار احترامه للقـ.ـانـ.ـون القـ.ـبـ.ـلي.

وبحسب التقرير فإن “بشار الأسد” يهـ.ـدف من ذلك إلى نيل رضى المجـ.ـتـ.ـمع العـ.ـلـ.ـوي الذي ينتمي إليه، والذي تضـ.ـاءل تـ.ـأييـ.ـده له وسط الأزمـ.ـة الاقتصادية المتـ.ـفـ.ـاقمة في البـ.ـلاد.

كما أشارت المجلة في سياق تقريرها إلى أن خـ.ـطـ.ـوة السماح لعـ.ـمـ.ـه بالعودة تأتي ضمن خطة الأسد، لإعـ.ـادة السيـ.ـطـ.ـرة على كامل الأراضي السورية خلال المرحلة المقبلة، وذلك من خلال رص الصفوف داخل طائـ.ـفـ.ـته في بادئ الأمر، ومن ثم إقناع الحلفاء بضرورة السيطرة على كامل التراب السوري.

وأكدت المجلة في تقريرها، وفقاً لمصادرها الخاصة، على أنه لم يُسـ.ـمـ.ـح لـ”رفعت الأسد” بالعودة إلى سوريا إلا بعد أن أقـ.ـسـ.ـم بالــ.ــولاء لابن أخـ.ـيـ.ـه، ووعده بـ.ـعدم المشـ.ـاركة في أي نـ.ـشـ.ـاط سياسي أو اجتماعي.

ونقلت المجلة عن “فراس الأسد” أحد أبناء “رفعت” قوله إن والده يُعـ.ـرف بأنه من “أكثر الشخـ.ـصـ.ـيات وحـ.ـشـ.ـية في سوريا”.

وأوضح “فراس الأسد” أن “بشار” سمح لوالده “رفعت” بالعودة إلى سوريا “لمنـ.ـعـ.ـه من الكـ.ـشـ.ـف عن الأسـ.ـرار المـ.ـظلـ.ـمة التي يعرفها عن النظام السوري.

وأشار إلى أن “بشار الأسد” وجد نفسه مضـ.ـطراً للقبول بعودة “رفعت” إلى سوريا، وذلك لأنه في حال كشف الأخير بعض الأسرار عن ما حدث في سوريا ما بين عامي 1970 و 1984، فإن آمـ.ـال النظـ.ـام بتطبيع العـ.ـلاقـ.ـات مع الغـرب سـ.ـوف تتبـ.ـدد

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى