الأخبار

بتهمة التعامل بغير الليرة السورية .. إعتقالات طالت مواطنين وصادرت أموالهم

أعلنت وزارة الداخلية التابعة لنظام الأسد عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك عن مصادرة أموال وتوقيف عدد من الأشخاص بتهمة “التعامل بغير الليرة السورية وممارسة مهنة تحويل الأموال بطريقة غير قانونية” حسب وصفها.

وقالت الوزارة إن “إدارة الأمن الجنائي التابعة لنظام الأسد ألقت القبض على عدد من الأشخاص أصحاب مكاتب وشركات أموال وتحدثت عن تحقيقات مستمرة لإلقاء القبض على باقي المتورطين على حد قولها.

وكشفت داخلية الأسد في بيان يتكرر بين الحين والآخر عن مصادرة مبالغ مالية أكثر من “مائة مليون ليرة سورية”، ومبالغ مالية بالعملة الأجنبية ووثائق زعمت أنها تثبت تورطهم بالتعامل بغير الليرة السورية، وأجهزة تستخدم لهذه الغاية”.

وكانت أعلنت إدارة الأمن الجنائي التابعة للنظام عن مصادرة مبالغ مالية بالدولار الأمريكي بحوزة مخالفين بدمشق وحلب بتهمة وإلحاق الضرر بـ “الاقتصاد الوطني”، التهم التي باتت تلازم من يعلن عن توقيفه بتهمة التعامل بغير الليرة السوريّة المنهارة.

وسبق أنّ أصدر رأس النظام الإرهابي بشار الأسد مرسوماً يقضي بتشديد العقوبات على المتعاملين بغير الليرة السورية كوسيلة للمدفوعات يعاقب من يقوم بذلك بـ “الأشغال الشاقة” لمدة لا تقل عن 7 سنوات فضلاً عن فرض غرامات مالية كبيرة.

هذا يواصل نظام الأسد ملاحقته للتجار بتهمة التعامل بغير الليرة السورية وقدر مصدر مسؤول في دمشق تسجيل 35 دعوى متعلقة بالتعامل بغير الليرة العام الحالي وقال إن المصرف المركزي يضبط كل يومين تقريباً شركة تجارية بالتهمة ذات

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى