منوعات

سمكة خرجت من الجحيم وحطت على شاطئ التفاصيل في الخبر …

ارتبطت أعماق البحار والمحيطات بالغموض بالنسبة للإنسان، وأحيانًا أخرى بالخوف والرهبة، وخصوصا فيما يتعلق بالمخلوقات البحرية المرعبة

مثل أسماك القرش والحيتان القاتلة ومع تطور العلم وسبر أغوار المحيطات السحيقة، اكتشف العلماء المزيد من أشكال الحياة الغريبة.

وعثر الشاب جاي بيلر على سمكة “كرة القدم” النادرة على أحد شواطئ سان دييغو في ولاية كاليفورنيا الأمريكية، وهي سمكة صيد في أعماق البحار عادة ما توجد في أعماق المحيطات التي تزيد عن 2000 قدم، على شاطئ في سان دييغو.

وقال بيلر الذي التقط هذه الصور، لشبكة “إن بي سي 7” أنه: “واجه السمكة على شاطئ “توري باينز”، وأضاف: “في البداية اعتقدت أنها مثل قناديل البحر

أو شيء من هذا القبيل ثم ذهبت ونظرت إليها بتمعن، وتجمع بعض الأشخاص الآخرين حولها أيضًا، ثم رأيت أنها كانت هذه السمكة غير العادية للغاية.

و أفاد معهد سكريبس لعلوم المحيطات أن السمكة كانت من أسماك كرة القدم التي تقطن المحيط الهادئ، وهي واحدة من أكبر أنواع الأسماك الصيادة الموجودة في جميع أنحاء المحيط الهادئ ومع ذلك لم يُشاهد هذا النوع إلا مرات قليلة في كاليفورنيا.

وتعيش أنواع أسماك كرة القدم في المحيط الهادئ على أعماق تتراوح بين 2000 إلى 3300 قدم حيث لا يخترق ضوء الشمس وفقًا لأكاديمية كاليفورنيا للعلوم

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى