الأخبار

شجـ.ـار بين عناصر ميليشـ.ـيا الدفاع الوطني يودي بقتـ.ـلى وجـ.ـرحى ما سبب الشجار التفاصيل في الخبر ..

شهدت منطقة “حلا” في القلمون الغربي بريف دمشق مساء الأربعاء شجـ.ـارا بين عناصر ميليشيا “الدفاع الوطني” خلفت قتـ.ـيلا وجـ.ـريحا.

وقال مراسل “زمان الوصل” نقلا عن مصـ.ـادر ميدانية إن ثلاثة عنـ.ـاصر بينهم قيـ.ـادي تشاجـ.ـروا بإحدى النقـ.ـاط العسـ.ـكرية الواقعة على جانب الطريق المؤدي من بلدة “حلا” إلى “حفير الفوقا”.

وأوضح أن الشـ.ـجار انتهى بإطـ.ـلاق نار بين بعضهم ما أدى لمقـ.ـتل القيادي برصاصة في منطقة القلب وإصـ.ـابة آخر برصـ.ـاصـ.ـتين في جسده.

وأفاد مراسلنا بأن القـ.ـيادي ينحدر من بلدة “الضاهرية” بحماة أما العنصر المصـ.ـاب فينحدر من مدينة “النبك” بريف دمشق.

وأكد أن الميليشيا نقلت كلا من القتـ.ـيل والجـ.ـريح إلى مدينة القطيفة فيما قامت بنقل العنصر الثالث الذي ينحدر من ريف حمص إلى السجن وفتحت تحقيقا بالحـ.ـادثة.

وذكر مراسلنا أن الميليشيا أغلقت الطريق الرئيسي الواصل بين بلدتي “حلا وحفير الفوقا” واستنـ.ـفرت بالمنطقة بالتزامن مع نشر عناصـ.ـرها على أطراف البلدة

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى