الأخبار

مخططات خليجية ضد النفوذ الإيراني.. وتردد بعض الدول التطبيع مع نظام الأسد

يدفع ملف “مواجهة النفوذ الإيراني في سوريا” الدول العربية تباعاً لإعادة العلاقات مع دمشق لا سيما مع توسع إيران مؤخراً في البلاد ما يجعل الدول العربية تشعر بالخطر الإيراني وفق تقديرات متابعين لملف التطبيع العربي مع الأسد

وتبدو بعض الدول مترددة في التطبيع مع بشار الأسد لا سيما وأن هذه الدول شجبت ونددت وطالبت الرئيس السوري بالتنحي.

على خلفية الجرائم التي ارتكبها بحق الشعب السوري لكن المصالح تدفعها لطي صفحات الجرائم وإعادة العلاقات مجدداً مع الأسد.

ومؤخراً يبدو أن قطر ستدخل على خط التطبيع مع الأسد من بوابة الاقتصاد يتضح ذلك من إعلان وزير الطاقة والمياه اللبناني، وليد فياض عن محادثات تجري بين بلاده وقطر لإمداد لبنان بالغاز القطري عبر الأردن وسوريا.

وبحسب تصريحات فياض التي جاءت عقب لقائه بنظيره القطري، سعد بن شريدة الكعبي في الدوحة فسيتم «تغويز الغاز القطري المسال (إعادته من الحالة السائلة إلى الغازية)

في ميناء العقبة بالأردن ومن ثم نقله عبر سوريا لتأمين الطاقة في معامل الكهرباء بلبنان» معتبرًا ذلك أسهل طريقة ممكنة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى