الأخبار

طرق و أدوات للنهب جديدة تحرير الشام تحول تسعير المحروقات .. إلى ماذا تسعى

نشرت شركة وتد للبترول التابعة لهيئة تحرير الشام النصرة سابقاً عبر معرفاتها على مواقع التواصل الاجتماعي، “نشرةً بأسعار المحروقات بعد تحويلها للدولار الأميركي عوضاً عن الليرة التركية”.

وقال علاء عبد الله مدرس في كلية الاقتصاد بجامعة إدلب إن “تجار المحروقات وأصحاب الكازيات التابعين لشركة وتد سيلاحقون سعر الصرف المتقلب ما يعزز أرباحهم من خلال كسب فوائد التصريف المضافة لأرباح السلع الرئيسية من المحروقات.

مقالات ذات صلة

وأضاف عبد الله أن القرار سيزيد من معاناة سكان لتفاوت أسعار المحروقات وتقلبها أكثر من مرة خلال اليوم الواحد وأشار إلى أن نظام البيع المعتمد سابقاً كان يحدد أسعار المحروقات بسعر ثابت على مدار اليوم أي خلال 24 ساعة بغض النظر عن تقلب سعر الصرف”.

وسيتم تركيب شاشة من خلال اتحاد الصرافين في كل محطة مرخصة ومركز غاز لإظهار سعر الصرف بشكل دائم ما يخول صاحب المحطة بتعديل التسعيرة بالتركي بحسب تغير سعر الصرف وفقاً لقرار الشركة.

وقالت مصادر محلية أخرى لنورث برس إن حكومة الإنقاذ وهيئة تحرير الشام تعملان في ميزان الربح والخسارة وتحاولان الربح بأكبر قدر ممكن عبر استغلال السكان الذين يعيشون أوضاعاً اقتصادية ومعيشية صعبة .

وأثار القرار موجة من السخط لدى السكان واعتبروه وسيلة نهب جديدة تتبعها الشركة لزيادة أرباحها من خلال التلاعب بأسعار المحروقات على مدار الساعة وبما يخدم مصالحها.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى