الأخبار

محاولة انقلابية لرفعت الأسد ..  و تفاصيل جديدة حول ما يحصل بمحيط منزله

محاولة انقلابية لرفعت الأسد ..  و تفاصيل جديدة حول ما يحصل بمحيط منزله

أكدت مصادر مطلعة من داخل العاصمة السورية “دمشق” صحة الأنباء التي تم تداولها خلال الساعات القليلة الماضية بشأن وجود إجراءات أمـ.ـنـ.ـية مشـ.ـددة وتحركات غريبة في محيط مكان إقامة “رفعت الأسد” عم رأس النظام السوري “بشار الأسد”.

وأشارت المصادر التي فضلت عدم الكشف عن هويتها لأسباب أمـ.ـنـ.ـية في حديث لموقع “طيف بوست” إلى أن الإجراءات المشددة والتحركات الغريبة في محيط منزل “رفعت” الواقع في ضواحي العاصمة “دمشق، وفي منطقة “يعفور” بالتحديد، تدل على وجود حدث كبير.

ولم تذكر المصادر في حديثها للموقع أي معلومات أو تفاصيل بشأن إمكانية أن تكون تلك الإجراءات المتخذة جاءت عقب محاولة انـ.ـقـ.ـلاب يقودها “رفعت الأسد” ضد ابن اخيه “بشار”.

وقال “الخالدي”: “تكـ.ـثـ.ـيف الحـ.ـراسـ.ـة على منزل رفعت الأسد في يعفور، ومـ.ـنـ.ـع أولاده المقيـ.ـمـ.ـين قي دمشق من زيـ.ـارته إلا بمـ.ـوافـ.ـقة أمـ.ـنـ.ـية مسبقة ومرافقة ضبـ.ـاط أمـ.ـن ومحـ.ـلّـ.ـلي معلومات”.

وبيّن الصحفي السوري أن تلك الإجراءات التي تم فرضها تأتي خـ.ـشـ.ـيةً من أن يصدر “رفعت الأسد” أية تعـ.ـليمـ.ـات لمؤيديه من أبناء الطائـ.ـفـ.ـة العلوية الذي يرون فيه “رجـ.ـولـ.ـة” تنـ.ـقـ.ـص “بشار الأسد” ويلقبونه حتى الآن بـ “القـ.ـائد”.

وعاد “رفعت الأسد” إلى سوريا قبل عدة أسابيع، وذلك بموجب صـ.ـفـ.ـقة واتفاق بين عدة دول، بالإضافة إلى عدة شـ.ـروط وضعها “بشار الأسد” الذي أعلن عن السماح لعمه بالعودة في شهر تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

وأكد “طلاس” في أحد منشوراته السابقة، أن أبناء “رفعت الأسد” ريبال وسومر وسوار الـ.ـعـ.ـائدين مـ.ـعـ.ـه من باريس لديهم أطـ.ـمـ.ـاع كبيرة وطموحات باعتلاء رأس السلطة في سوريا.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى