الأخبار

وزير كهرباء النظام يكشف عن كمية الكهرباء المخصصة لهذه المدينة في سوريا

كشف وزير الكهرباء في حكومة نظام الأسد، غسان الزامل عن كمية الكهرباء المخصصة لمدينة حلب معترفا بالعجز عن توفير التيار الكهربائي.

ونقلت إذاعة المدينة إف إم عن الزامل قوله إن “استهلاك حلب كان يصل قبل الحرب إلى 2000 ميغا وكان هنالك توجه لإنشاء محطة توليد إضافية قبل الحرب ومحطة التوليد الأساسية التي دمرت بشكل احترافي من قبل الإرهابيين كي لا تعود للخدمة نهائيا”، على حد زعمه.

مقالات ذات صلة

وأضاف أن “استطاعة محطة توليد حلب كانت تصل لوحدها إلى أكثر من 1000 واط، قبل تدميرها”، مدعيا أن “نقل الكهرباء حالياً عبر مسافات طويلة من دمشق إلى حلب يتسبب بكثير من الضياعات في الكهرباء المنقولة”.

وأردف العنفتان الأولى والخامسة في محطة توليد حلب ستدخلان الخدمة في الشهر الثاني والسادس تواليا من العام 2022، ونزود حلب حاليا ب200 ميغا +50 ميغا مخصصة لتوليد المياه”.

وفيما يخص محطة الرستين ذكر وزير الكهرباء أن “عنفتا محطة الرستين لتوليد الكهرباء في اللاذقية ستوضعان بالخدمة في نيسان القادم وستؤمنان 400 ميغا واط إضافية من الكهرباء على الشبكة”.

كما أرجع “الزامل” السبب في العجز الكهربائي لما أسماها “الحرب الاقتصادية الخفية بين الصين وأمريكا التي أثرت على خطوط الشحن في العالم

قد لا يعلم المواطن تفاصيلها، ولكنها تؤثر على التوريدات والقطع اللازمة لإنشاء وصيانة محطات التوليد في سوريا، وأثرها أصعب في بلادنا بسبب العقوبات”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى