منوعات

حيوانات متحولة نوويا بسبب تشيرنوبل | صدمت العلماء عندما اكتشفوها/فيديو

مخلوقات غريبة لم نراها من قبل . البعض منها يبدو كالحيوانات الفضائية التي نشاهدها في أفلام الخيال العلمي و البعض الآخر كأنه هجين بين نوعين مختلفين من الحيوانات

كل هذه المقاطع تم تصويرها في مكان واحد فقط  و هو محيط منطقة تشيرنوبل  الحادث الذي لم يؤثر علي الماء و الهواء و التربة فقط , و لكنه صنع طفرات غامضة نتج عنها مخلوقات لم يتخيلها عقل من قبل.

و بسبب أهمية هذا الموضوع قررنا عرض هذه المقاطع عليكم اليوم و قبل أن نتعمق في خبايا هذه المخلوقات

1: لم يجرؤ شخص علي الدخول في مكان الحادث من بعد الإنفـ.ـجار  و هذا بسبب الإشعاعات الضارة التي لا تزال منتشرة في المكان .

لكن هناك أشخاص مغامرين يتجولون حول المنطقة لإقتناص الفرص و تصوير أي شئ غريب . و من هذه الأشياء الغريبة كان هذا الحيوان الذي يُشبه الغزالالذي ركض و دخل في الأدغال  لكن إذا دققنا النظر سنجد أنه بلا رأس . فكيف له أن يري الطريق إن كان ليس لديه عيون!

و هنا نري ضفدع  أو ما يبدو لنا أنه ضفدع إذ أنه يمتلك فك غريب للغاية ويكأنه حيوان أسطوري علي أرض الواقع

تم العثور علي هذه السمكة في نهر بريبيات Pripyat . و لا نستطيع الحديث عن جسدها فهو طبيعي للغاية  و لكن المشكلة في شكل رأسها الذي أكد العلماء أنه لم يتم مشاهدته من قبل في عالم الأسماك فهو أقرب ما يكون لرأس الدولفين أو البطريق

4: و في نفس النهر وجد صياد هذا المخلوق البحري الغريب . و كانت هذه هي المرة الأولي التي يري بها سمكة بهذا الشكل . لذا قرر تصويرها و نشر الفيديو لعل أحدهم لديه أي معلومة عنها.

5:وجد بعض الأشخاص هذا الشئ علي الشاطئ في الوحل . و عند الإقتراب منه وجدوا طابع علي جسده . فربما كان يتم إختباره في إحدي الإختبارات المعملية!

يشبه إلي حد كبير الخنزير لكن شكلة أبشع بكثير له أسنان كبيرة و لسان ضخم يتدلي من فمه كما يمتلك ذيل طويل مُشعر  لا ندري كيف إستطاع هؤلاء الأشخاص لمسه بهذه البساطة!

6: عند النظهر إلي هذا المخلوق ستعتقد أنه جزء من فيلم خيال علمي. لكن الحقيقة أنه موجود علي أرض الواقع و تحديداً في نهر بريبيات

يبدو أن هذا النهر سيكون له نصيب الأسد اليوم . بسبب شكل الجمجة الغير شائع و الأسنان المخيفة لم يستطيع العلماء تصنيفها و توصلوا إلي أنها تعرضت لكمية كبيرة من الإشعاع جعلتها تصل لهذا الشكل المخيف.

7: هناك فرصة ضئيلة جداً لرؤية سمكة برأسين. و هذا لأنها لا تصمد كثيراً و أحياناً تموت بعد الولادة مباشرةً . لكن هذا المشهد من المستحيل رؤيتة مرة أخري .

إذ أن هذه السمكة تحتوي علي رأسين بالفعل , و لكن الرأس الثاني يوجد في مكان الذيل و ليس بجانب الرأس الأساسي كالمعتاد . كما أن الرأس الثاني يمتلك كل خصائص الرأس الأول بما في ذلك الزعانف . و الغريب أن السمكة حية و تتحرك لكن ببطء شديد

8: يقول صاحب هذا المقطع أن ما إلتقطة بالكاميرا هو شئ شاذ و غامض . و ربما يكون حيوان متحول يعيش في إحدي البحيرات المحيطة بتشيرنوبل .

و ليس من الواضح إن كان سمكة سلور أو ثعبان قد تعرض لكم هائل من الإشعاع ليتحول إلي هذا الحجم العملاق . و هذا أمر شائع للغاية هناك علي حسب قول الباحثين.

9: أثارت هذه اللقطات الكثير من الأسئلة بعد نشرها. فما نراه هو مولود جديد لطائر مجهول جلده شفاف و هش للغاية . مما يجعله غير متناسب مع فمه الكبير و الغريب . لكن المخيف في الأمر هو ما سيُصبح عليه هذا الصغير بعد أن يكبر .

10: قام رجل كندي بإلتقاط هذا المقطع , و هو يُصر علي أن هؤلاء العلماء كانوا يقومون بنقل بقايا إما حورية بحر أو إنسان مُتحول . حيث رأي الزعانف و ذيل السمكة

لكنه لم يتمكن من رؤية الجزء العلوي . و كان هذا في بحيرة بجانب تشيرنوبل . ماذا تعتقدون مشاهدينا هل من الممكن أن يكون قد حدثت طفرات لبعض البشر بسبب الإشعاع

الفيديو

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى