الأخبار

أنواع الحجامة وفوائدها لعلاج الأمراض ونصائح ما بعد الحجامة

يخضع العديد من الأشخاص للعلاج البديل بـ الحجامة نظرًا لفوائدها العديدة لعلاج كافة الأمراض من خلال تخليص الجسم من الدم الفاسد.

فوائد الحجامة

لطالما استخدمت الحجامة لعلاج الكثير من المشكلات الصحية وأنواع عدة من الأمراض مثل الهرس النطاقي، وشلل نصف الوجه، وحب الشباب وداء الفقار الرقبية،

ومشاكل الدم مثل فقر الدم والناعور والتهاب المفاصل والالم في الانسجة الضامة، والصداع النصفي، والشقيقة وارتفاع ضغط الدم، والخصوبة لدى النساء والرجال على حد سواء، واحتقان الشعب الهوائية والربو.

 

فوائد الحجامة لآلام الظهر

إن الخضوع لعلاج الحجامة يساهم في استرخاء العضلات وزيادة تدفق الدم وتسكين ألم الجهاز العصبي لذلك تعد الحجامة علاجا فعالا للتخلص من آلام الظهر بالإضافة الى آلام الرقبة وتشنج العضلات وآثار التعب والإجهاد.

 

ولكن تختلف نتيجة الخضوع إلى العلاج بالحجامة بين شخص وآخر بحسب طبيعة جسده واستجابته للعلاج.

الحجامة لعلاج الوردية

الوردية هو مرض يصيب الجلد وينتج عنه حدوث احمرار وتورد في البشرة ويمكن أن تظهر بعض أعراض هذا المرض بشكل مفاجئ أو بشكل مؤقت ومن ثم تختفي من بعدها.

وقد استخدم علاج الحجامة لعلاج الوردية منذ القدم حيث تقوم الحجامة بتخليص الجسد من السموم والتراكمات في الدم، ويستطيع المريض إضافة بعض العناصر إلى علاجه إلى جانب الحجامة مثل نبتة الأرقطيون، والأقحوان والسنفيتون.

تحسين الدورة الدموية

تقوم الحجامة بتحسين دوران الدم في الأوعية الدموية حتى الدقيقة منها وبذلك تتحقق الكثير من الفوائد العلاجية حيث تساعد على الآتي:

تعزيز إصلاح الخلايا البطانية الموجودة في الشعيرات الدموية.

تسريع عملية تكوين الأوعية الدموية الجديدة في المناطق المحيطة.

تحقيق استرخاء العضلات تدريجياً وتخفيف توترها وتشنجها مما يحسن تدفق الدم أيضاً.

وتقوم الحجامة كذلك بالمساعدة على تكوين انسجة جديدة.

 

إزالة السموم

يتمثل الهدف الرئيسي للحجامة في إزالة السموم من الجسم، حيث تقوم الحجامة بإخراج المواد الضارة والفضلات الموجودة في دورة الدم والتي لم تخرج بطريقة أخرى مثلما يفعل الجسم عادة بتصريف السموم عبر الكلية أو في التخلص منها عبر الكبد.

 

التعافي الرياضي

ينصح الرياضيين المحترفين أو المبتدئين وجميع ممارسي الرياضة بإجراء الحجامة من وقت إلى آخر لأنها تزيد من ليونة الرياضيين وتساعدهم كذلك على التعافي من الشد العضلي الذي قد تسببه التمارين الرياضية والاجهاد العضلي الناتج عنها.

 

تقليل الكوليسترول

تساعد الحجامة على خفض مستويات الكوليسترول السيء في الجسم حيث تقوم بتقليل البروتين الدهني منخفض الكثافة وبذلك تحمي الجسم من الإصابة بتصلب الشرايين وبالتالي الوقاية من أمراض القلب والشرايين.

أنواع الحجامة
يوجد نوعان رئيسيان للحجامة:

الحجامة الجافة: يتم استخدام ثلاث إلى سبع أكواب في الحجامة الجافة ولإنشاء قوة شفط داخلها يضع المعالج المختص مادة مشتعلة بداخل هذه الاكواب،

مثل الأعشاب او الأوراق ثم يشعل هذه المادة ويضع الاكواب فورا على الجسم، ومع تطور الأدوات الطبية بات من الإمكان استخدام أدوات الحجامة ذاتية الشفط والتي تحتاج إلى التوصيل بالكهرباء فقط.

الحجامة الرطبة: تعتمد الحجامة الرطبة على إجراء جروح صغيرة في سطح الجلد أولاً حتى يتم تدفق الدم من هذه الجروح أثناء إجراء عملية الشفط التي توفرها الكؤوس وبذلك يخرج الدم الفاسد من الجسم، ويعتبر هذا النوع من الحجامة الأفضل لعلاج الامراض.

 

ما بعد الحجامة
يجب مراعاة الأشياء التالية بعد إجراء الحجامة:

تجنب استهلاك اللحوم الحمراء وجميع منتجات الالبان لمدة 24 ساعة.

شرب الكثير من المياه المعدنية المعقمة للمحافظة على ترطيب الجسم.

شرب بعض الأعشاب ومن بينها الشاي الأخضر.

تجنب الاستحمام وبشكل خاص المنطقة التي تعرضت للحجامة حتى تمضي 24 ساعة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى