الأخبار

جامعة كندية تنكّس علمها حزناً على طالب سوري اليك قصته

نكّست إحدى الجامعات الكندية علمها؛ حزناً على وفاة شاب سوري، كان قد تقدّم للدراسة فيها، وكان أحد المقبولين.

 

مقالات ذات صلة

تداول ناشطون في منصات التواصل الاجتماعي قصّة الشاب السوري “أسامة السمان”، الذي توفي منذ عدّة أيام جرّاء أزمة قلبية، وكان سبباً في تنكيس علم جامعة “مكغيل” الكندية.

 

فقد كان “السمان” أحد المقبولين في قسم هندسة الحاسوب بالجامعة، إلاّ أن الجامعة نكّست علمها عندما علمت أنّ “السمان” قد توفي قبل أيام من إصدار قائمة أسماء المقبولين.

 

وفي ذات السياق أطلقت الجامعة حملة تبرعات لمساعدة عائلتها، ومساندتهم في الظروف الصعبة التي تمرّ بها.

 

الجدير ذكره أنّ “السمان” يبلغ من العمر 35 عاماً، وهو متزوج ولديه طفلين، وتعيش عائلته في كندا التي لجأوا إليها بحثاً عن الاستقرار والأمان.

المركز الصحفي السوري

عين على الواقع

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى