الأخبار

بدون سـ.ـلاح أو إراقـ.ـة دمـ.ـاء.. النظام يلجأ لطريقة روسية خبـ.ـيثة لتصـ.ـفية معارضيه

يواصل نظام أسد اتباع طرق وأساليب جديدة بعيدة عن القـ.ـتل بواسطة الأسـ.ـلحة التقليدية لتصـ.ـفية القـ.ـادة السـ.ـابقين في فصـ.ـائل المعـ.ـارضة، والذين انضموا له بعد أن وقّعـ.ـوا اتفاق تسوية في الجنوب السوري.

وذكرت مواقع وصفحات محلية بأن القـ.ـيادي السابق في فصـ.ـائل المعـ.ـارضة مرعي الحمدان (أبو سليمان العز) توفـ.ـي قبل يومين، بعد صـ.ـراعه مع مرض سببه جـ.ـرثومـ.ـة نتيـ.ـجة التسـ.ـمم منذ شهرين.

كما تـ.ـوفـ.ـي أيضاً القيـ.ـادي السابق في صفوف المعارضة “أبو محمد القبعاني” الملقب بـ (الأخطبوط) لنفس السبب، حيث عانى من عدة أمراض بسبب تعـ.ـرضه للتسـ.ـمم.

وبحسب ما نقل موقع “تجمع أحرار حوران” عن مصدر خاص “لم يكشف هويته” فقد توفـ.ـي الحمدان بعد معـ.ـاناة استمرت لنحو شهرين، حيث تم دس السـ.ـم له في القهوة من قبل ضـ.ـباط ميلـ.ـيشـ.ـيا أسد داخل فرع سعسع (الأمن العسكري)، الأمر الذي أدى لتـ.ـدهـ.ـور حالتـ.ـه الصحـ.ـية ،وأسـ.ـعف إلى مشفى الرشيد في العاصمة دمشق، وبقي هناك حتى تـ.ـوفـ.ـي.

 

في حين أكدت مصادر مقرّبة من “التجمع” أن “القبعاني” تـ.ـوفـ.ـي في 31 تشرين الأول/أكتوبر الفائت بعد تعرضـ.ـه للتسـ.ـمم عقب استـ.ـدعائـ.ـه مع “الحمدان” إلى مكتب العميد طلال العلي في فرع سـ.ـعسع، وذلك بعد أن أمضـ.ـيا فترة أسبوع داخل المـ.ـعتـ.ـقل بدمشق خلال تشرين الأول/أكتوبر الفائت، إثر وقـ.ـوع خـ.ـلافـ.ـات بينهم وبين ضـ.ـبـ.ـاط النـ.ـظام.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى