أخبار تركيا

عقاب من نوع مختلف.. الرئيس الأمريكي يصادق على قانون ضد بشار الأسد

صادق الرئيس الأمريكي جو بايدن، على قانون يقضي بنشر تقرير عام عن ثروة بشار الأسد وأفراد أسرته على موقع الحكومة الفيدرالية على الإنترنت بعد حوالي 4 أشهر.

وجاء ذلك خلال توقيع بايدن في وقت متأخر أمس على ميزانية الدفاع العامة للولايات المتحدة الأمريكية في العام المقبل، التي تقدر بحوالي 770 مليار دولار.

ونشر الدبلوماسي السوري المنشقّ بسام بربندي المقيم بأمريكا على صفحته الشخصية، أن توقيع بايدن على قانون الميزانية الخاصة بوزارة الدفاع يتضمّن قانونياً نشر التقرير العام عن ثروة بشار الأسد وأفراد أسرته على الإنترنت على موقع الحكومة الفيدرالية، بحلول 26 أبريل / نيسان 2022.

فضيحة كبرى

 

ومن المنتظر أن يشكّل هذا القانون فضيحة كبرى لعائلة بشار الأسد، حيث يتوقع مراقبون أن تقدّر ثروته بمليارات الدولارات، بينما يعيش معظم الموالين له في مناطق سيطرته بأقل من 20 دولاراً شهرياً للعائلة الواحدة.

وكان مجلس النواب الأمريكي أقرّ قبل 20 يوماً تقريباً مشروع قانون يُلزم الحكومة الأمريكية بتقديم تقرير يكشف ثروة رأس النظام بشار الأسد وعائلته والمقرّبين منه، خلال مدة لا تتجاوز 120 يوماً من تاريخ نفاذه، قبل أن يصادق عليه بايدن أمس ويصبح نافذاً.

ووفقاً لمشروع القانون، الذي جاء في إطار ميزانية الدفاع الأمريكية العامة، فإنه يتوجب تقديم التقرير المطلوب عن ثروات بشار الأسد وحاشيته بشكل غير سرّي، ولكن قد يحتوي على ملحق سرّي إذا لزم الأمر، على أن يُتاح الجزء غير السرّي من هذا التقرير للجمهور عبر موقع إلكتروني للحكومة الاتحادية.

كما طلب مشروع قانون الموازنة أيضاً من الرئيس بايدن أن يقدّم تقريراً في موعد لا يتجاوز 90 يوماً عن إستراتيجية أمريكا في سوريا، بما يشمل الشقّين العسكري والدبلوماسي.

ويأتي القانون الجديد ليضاف إلى عقوبات قيصر المفروضة على نظام أسد، والتي صادق عليها مجلس النواب الأمريكي في 11 من كانون الأول عام 2019، قبل أن يصدّق عليها الكونغرس وتدخل حيّز التنفيذ.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى