الأخبار

صحيفة عبرية: مخطط كبير على الأبواب في سورية والنظام سيـ.ـدفع ثمن ما فعله

تخطط إسرائيل لمواصلة عملـ.ـياتهـ.ـا وضـ.ـرباتـ.ـها الجـ.ـوية في سوريا خلال العام المقبل؛ لكبح جماح إيران وللحد من قدرتها على نقل الأسـ.ـلـ.ـحة، حيث يعتقد أن مثل تلك الضـ.ـربات حقـ.ـقت أهـ.ـدافها في 2021، وفق ما ذكرت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل”.

ويأمل الجيـ.ـش الإسرائيلي، أن تدق هذه الهجـ.ـمـ.ـات إسفـ.ـينا بين نظام الأسد وإيران.

وذكرت الصحيفة، أنه بالرغم من أن هذه الضـ.ـربات تسـ.ـتهـ.ـدف بشكل مباشر مخـ.ـابئ الأسـ.ـلحـ.ـة الإيرانية والمنشآت المرتبطة بإيران في سوريا، فإن الجـ.ـيش الإسـ.ـرائيلي يسعى أيضا من خلالها “لأن تـ.ـدفع سوريا ثمن السـ.ـماح لإيران بالعمل على أراضـ.ـيها في محـ.ـاولة لإقناع الأسد بالتوقف أو تقلـ.ـيص الدعم”.

ويظهر هذا في ضـ.ـربـ.ـات الجـ.ـيش الإسـ.ـرائيلي للـ.ـدفـ.ـاعات الجـ.ـوية بالنظام، وقـ.ـواعد قـ.ـوات النظـ.ـام التي تتعاون مع “الحـ.ـرس الثوري الإيراني”، بحسب الصحيفة.

وفجر أمس الثلاثاء، استـ.ـهدف قصـ.ـف صـ.ـاروخـ.ـي، قيل إنه إسـ.ـرائيلي، أهـ.ـدافـ.ـا في ميناء مدينة اللاذقية، في حادثة هي الثانية من نوعها في أقل من شهر.

وتشعر إسرائيل بقـ.ـلق بالغ إزاء وجود هذه الميلـ.ـيشـ.ـيات المـ.ـوالية لإيران و”حـ.ـزب الله” بالقرب من حـ.ـدودها، وترغب في إخراجها جميعا من سوريا، من خلال تكثيف الهـ.ـجـ.ـمات على مواقعهم.

وقال المحلل السياسي الإسـ.ـرائيلي، يوآب شتيرن، إن الضـ.ـربات التي اسـ.ـتهـ.ـدفت ميناء اللاذقية للمرة الثانية تشير إلى أن “إسـ.ـرائيل لم تتنازل عن مواجهة الـ.ـوجـ.ـود العسـ.ـكري الإيراني في سوريا، وكما صرح نفتـ.ـالي بينيت (رئيس الوزراء) عليها تفكيك طوق الصـ.ـواريخ الذي تحـ.ـاول إيران نصبـ.ـها حول إسرائيل”.

من ناحية ثانية، لا يزال من غير الواضح ما إذا كانت إسـ.ـرائيل ستعمل على تنفيذ ضـ.ـربـ.ـة ضد المنـ.ـشآت النووية الإيرانية على اعتبار أن مثل هذا الهـ.ـجـ.ـوم سيؤدي إلى ردة فعل معاكسة واسعة النـ.ـطاق من قبل إيران بشكل مباشر وعبر وكلائها في المنطقة، مما يضع إسرائيل أمام حـ.ـرب ضخـ.ـمة متعددة الجبـ.ـهات، وفقا للصحـ.ـيفة الإسرائيلية.

وذكرت الصحيفة، أنه في الوقت الحالي، لدى الجيـ.ـش الإسرائيلي القدرة على قصف موقع التخصـ.ـيب الإيراني في نطنز، وهو هدف أسـ.ـهل حيث أن أجزائه الموجودة تحت الأرض قريبة بما يكفي من السـ.ـطح لضـ.ـربه باستخدام الذخـ.ـائر العادية.

وأشارت إلى أنه في المقابل فإن منشأة فوردو، الموجودة تحت الأرض في جبل من الصخور، سيكون من الصعب ضـ.ـربها دون استخدام قـ.ـنابـ.ـل قـ.ـوية ثقيـ.ـلة للغـ.ـاية.

ومع ذلك، سيواصل الجيـ.ـش الإسرائيلي استعـ.ـداداته لشن ضـ.ـربة ضد المنشـ.ـآت النووية الإيرانية في العام المقبل، مع خطط لإجراء تدريب في الربيع لمحاكاة مثل هذا الهجـ.ـوم والجهود المستمرة للحصول على الذخـ.ـائر اللازمة للمهمة.

المصدر: الحرة

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى