الأخبار

عاجل: مصـ.ـرع قيـ.ـادي كبير يعتبر من أهم قيـ.ـادات الساحل (صورة)

نعت صفحات ومواقع موالية لنظام الأسد أكثر من 15 ضابطاً برتب كبيرة -من عقيد فصـ.ـاعدا- لقـ.ـوا مصـ.ـرعهم، منذ مطلع شهر آب الفائت حتى اليوم.

غالبية أولئك الضباط توفوا في ظـ.ـروف غامـ.ـضة أو بدون أسـ.ـباب وفـ.ـاة معلنة، وبعضهم تم ربط وفـ.ـاتـ.ـهم بفيروس كورونا بوصـ.ـفه المـ.ـرض المتفـ.ـشّي والمنتشر.

مقالات ذات صلة

ولم تخفِ بعض الصفحات استغـ.ـرابها من حـ.ـالات الـ.ـوفـ.ـاة تلك، لا سيما وأنها طـ.ـالت ضبّاطاً تقـ.ـلّدوا منـ.ـاصب حساسة ومهمة سواء داخل المؤسسة العسـ.ـكرية أو الأمـ.ـنـ.ـية والمخـ.ـابرات

وخصوصاً خلال السنوات العشر الأخيرة، إذ لعبوا دوراً محـ.ـورياً في عمليات القـ.ـمع والاعـ.ـتقـ.ـالات والتصـ.ـفيـ.ـات بالإضافة إلى مشاركة جزء منهم في المـ.ـعـ.ـارك الدائرة بين النظـ.ـام وفصـ.ـائـ.ـل المعـ.ـارضة.

وأعلنت صفحات ومواقع إعلامية اليوم السبت 1-1-2022 وفـ.ـاة العميد “غسان هولا” بفـ.ـيروس كـ.ـورونا، وهو من أهم قيـ.ـادات الشـ.ـبـ.ـيحة في السـ.ـاحل السوري

في صباح الأول من شهر آب الفائت، لقـ.ـي العـ.ـميد فؤاد شعبان مصـ.ـرعه في ظـ.ـروف غامـ.ـضة، وكان قد اختفـ.ـى لأيام قبل إعلان وفـ.ـاتـ.ـه، وكان شعبان قـ.ـائد عمـ.ـليـ.ـات في الفرقة 15 التابعة لـ “القـ.ـوات الخـ.ـاصة” التي يديرها ماهر الأسد، وينحـ.ـدر شعبان من ريف محافظة طرطوس.

في 15 آب تـ.ـوفـ.ـي العقيد محمد مأمون الخضر نتيجة “مرض” غير معـ.ـلن، وكان ضابطاً مهماً في فـ.ـرع الأمن السياسي (المـ.ـخـ.ـابـ.ـرات) في مدينة حلب. وينحدر من بلدة “كفر سجنة” بريف إدلب الجنوبي.

في 17 آب تـ.ـوفـ.ـي العقيد أحمد العباس بسبـ.ـب “كورونا” وذلك بعد أيام قليلة من حـ.ـجره صحـ.ـياً، وينـ.ـحدر من إحدى قرى دير الزور.

وفي نفس اليوم أيضاً تـ.ـوفـ.ـي العقيد موفق عجيب بعد دهـ.ـسـ.ـه بسيـ.ـارة نصف شاحنة، ظهرت فجـ.ـأة على طريق المسـ.ـتشـ.ـفى العسـ.ـكري في مدينة اللاذقية

لتـ.ـستـ.ـهدف العقيد ثم تكمل سيـ.ـرها بسرعة وما تزال مختـ.ـفية عن الأنظار حتى تاريخه. ويبلغ عجيب من العمر 50 عاماً، وينحدر من قرية “السباهي” في ريف جبلة، وشارك مع جـ.ـيش الأسد في غالبية معـ.ـاركـ.ـه خلال الثـ.ـورة السورية.

في 22 آب أعلن عن وفـ.ـاة العمـ.ـيد الركن بديع نديم هولا، على إثر “نـ.ـوبة قلـ.ـبية” مفـ.ـاجئة، وينـ.ـحدر هولا من مدينة جبـ.ـلة في محافظة اللاذقية.

وبحسب مصادر محلية توجد شكوك حول وفـ.ـاته التي تزامنت مع إصـ.ـابة العـ.ـديد من عائلته بفيـ.ـروس كورونا، وهم يخـ.ـدمون في جيـ.ـش النـ.ـظام، كما أن عائلة “هولا” تتمتع بنفوذ كبير وغالبية شبـ.ـانها ينتمون لميـ.ـليشـ.ـيا “الدفاع الوطني” في محافظتي اللاذقية وطرطوس.

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى