الأخبار

الرعـ.ـب والهلع يجتاح اهالي هذه الولاية السورية بعد ممارسة الشعـ.ـوذة و السحر الاسود و العثور على جثـ.ـث أطفال بدون رؤوس

تفشى الرعـ.ـب والهلع في صفوف أهالي قرية الصعب غربي الرقة إثر عثورهم على جثة طفل لم يتجاوز السنتين بدون رأس تم قـ.ـتله بغرض السحر والشـ.ـعوذة.

وأفاد موقع “عين الفرات” أن منطقة ريف الرقة الغربي الخاضعة لسيطرة ميليشيات الأسد وإيران شهدت في الآونة الأخيرة نشاطا غير مسبوق للسحرة والمشـ.ـعوذين.

وذكر الموقع أن نفس الحادثة تكررت أكثر من مرة في مناطق متفرقة بريف الرقة الغربي، حيث يتم العثور على جثة طفل رضيع بدون رأس.

وأوضح الموقع أن شيوخ عشائر ريف الرقة ربطوا هذه الحوادث بنشاطات السحرة والشـ.ـعوذين، حيث أن الراغب بدخول مجال السحر الأسـ.ـود يطلب منه فصل رأس طفل دون التاسعة عن جسده ودفن رأسه على أن يبقى الجسد فوق سطح الأرض.

وأشار الموقع إلى أن انتشار السحر في ريف الرقة الغربي له علاقة بتوسع نفوذ إيران في المنطقة وانتشار التشيع بين الأهالي.

يذكر أن إيران تبذل مجهودًا كبيرًا ومكلفًا للغاية في سوريا من أجل نشر التشيع بين الأهالي المحليين عن طريق الترهيب تارة والترغيب تارة أخرى وذلك لضمان استمرار نفوذها في المنطقة.

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى