الأخبار

سياسيون لبنانيون يقترحون قانونًا جديدًا يعمق معانـ.ـاة اللاجئين السوريين ويدفعهم الى الانتـ.ـحار

توعد التيار الوطني الحر في لبنان، المتحالف مع ميليشيا حزب الله اللبناني، بتقديم مقترح لسن قانون جديد، من شأنه تعميق معاناة اللاجئين السوريين في البلاد.

وأكد رئيس التيار الوطني الحر، جبران باسيل، خلال تغريدة له على حسابه الشخصي في “تويتر”، أن القانون سيتضمن تغريم أي لاجئ سوري بمبلغ مالي، في حال ثبت قيامه بالعمل في مجال آخر.

مقالات ذات صلة

وأضاف أن القانون يحض على إجبار الشبان السوريين على الاختيار بين أن يكونوا لاجئين أو عمال، كما سيحرم كل لاجئ زار سوريا من العودة.

وهاجم المسؤول اللبناني اللاجئين السوريين واعتبر بقاءهم في بلاده بأنه يدخل في باب المؤامرة، مجددًا الدعوة لإرساء حل في سوريا لتسريع عودتهم.

ويتعرض اللاجئون السوريون في لبنان لمضايقات عنصـ.ـرية، من قبل تيارات سياسية محسوبة على ميليشيا حزب الله ونظام الأسد.

ويبلغ عدد اللاجئين السوريين في لبنان قرابة 1.5 مليون لاجئ، ثلثهم غير مسجلين لدى مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، ومعظم هؤلاء الثلث هم من العمال والتجار.

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى