الأخبار

القوات الامريكية تعلن عن أول إجراء عسكري بعد استهداف قواعدها في سوريا فمن هم المستهدفين.؟ اليك التفاصيل

أجرت القوات الأمريكية، المتمركزة في شمال شرقي سوريا، تحركات عسكرية في المنطقة، بعد أيام من استهداف قواعدها بالصواريخ، من قبل الميليشيات التابعة لإيران.

وذكرت صحيفة “الشرق الأوسط” أن القوات الأمريكية حصنت قاعدتها العسكرية في حقل “العمر” النفطي، بريف دير الزور، عبر تعزيزات كبيرة استقدمتها مؤخرًا.

في سياق متصل، نقلت وكالة أنباء “الأناضول” التركية عن مصادر سورية، أن الولايات المتحدة أرسلت تعزيزات عسكرية كبيرة إلى قواعدها المنتشرة شرقي سوريا.

وأضافت أن رتلًا مدججًا دخل من العراق، يحوي دبابات وجرافات وعربات مدرعة من نوع “همر”، ومعدات لوجستية، وشاحنات تحمل ذخائر.

وأشارت إلى أن طائرتين مروحيتين حلقتا في سماء المنطقة لحماية التعزيزات، كما رافق الرتل عناصر من ميليشيا قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، إلى حين دخوله لقاعدة “العمر”.

وتعرضت القاعدة العسكرية الأمريكية في حقل “العمر” النفطي، قبل ثلاثة أيام، لقصف صاروخي، مصدره مناطق تمركز الميليشيات الإيرانية في ريف دير الزور، دون معرفة حجم الخسائر، وذلك بالتزامن مع إحياء الإيرانيين للذكرى السنوية الثانية لاغتيال قائد فيلق القدس، قاسم سليماني.

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى