أخبار السوريين

مع زيادة المعاناة على الخبز في سوريا النظام يقرر آلية جديدة لتوزيعه اليك التفاصيل

مع زيادة المعاناة على الخبز في سوريا النظام يقرر آلية جديدة لتوزيعه اليك التفاصيل

أعلنت “وزارة التجارة وحماية المستهلك” التابعة لحكومة النظام عن اعتماد آلية جديدة لتوزيع مادة الخبز ضمن المناطق التابعة لها، على أن تبدأ تطبيقها في محافظتي دمشق وريفها ابتداءً من الشهر المقبل.

وأوضحت الوزارة في بيان لها، أن التجربة الجديدة التي سيتم تعميمها لاحقاً على باقي المحافظات تعتمد على اختيار بقاليات لتكون معتمَدة لتوزيع الخبز، حيث “سيحسب عدد البقاليات على أساس تقسيم عدد البطاقات التي تنتجها الأفران في كل من المحافظتين على عدد بطاقات كل محافظة”.

وأوضح القرار أن مخصصات أي معتمد يجب ألا تكون أكثر من 250 ربطة خبز “تحت أي ظرف”، وذلك لأن البقاليات لا يمكنها أن تبيع أكثر من هذا العدد من دون وجود ازدحام كبير، مضيفاً أنه سيتم توزيع الخبز يومياً ابتداء من الساعة الثامنة صباحاً وحتى الساعة 12 ظهراً.

وأشار إلى أنه سيتم توزيع عدد المعتمدين بناء على الخرائط وعدد السكان في كل حي من الأحياء، ويتم ربط كل مجموعة منهم بمخبز بحسب طاقته الإنتاجية.

ولفت القرار إلى أن البقاليات سوف تبيع أيضاً الخبز “بسعر التكلفة” للمستبعدين من الدعم أو من يرغب بالشراء، لكن سيتم توزيع عدد قليل من “الربطات” على البقاليات بحيث لا يتجاوز الـ 20 ربطة لكل معتمد.

ورفعت حكومة النظام في 11 تموز الماضي، سعر مادة الخبز بنسبة مئة في المئة إذ وصل سعر ربطة الخبز “المعبأ بالنايلون” (نحو 1100 غرام) إلى 200 ليرة سورية.

ويشتكي المواطنون في مناطق سيطرة النظام من استمرار مشكلة الازدحام على الأفران، وعدم كفاية مخصصات الخبز، إضافة إلى سوء نوعية الخبز المباع عبر المعتمدين بسبب سوء النقل والتخزين والتعبئة السريعة للمادة من دون تبريد.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى