الأخبار

بشكل صادم..مستشار ابن زايد يدعو إلى تقسيم هذه الدولة العربية فما الاسباب.؟!

دعا الأكاديمي الإماراتي عبد الخالق عبدالله مستشار ولي عهد أبو ظبي صراحة إلى تقسيم اليمن إلى دولتين الأمر الذي كشف مخطط الإمارات من الدخول في الحرب في هذا البلد العربي بحسب ما أكده مغردون.

وقال عبدالله في تغريدة له على تويتر: “نصيحة حريصة من حكماء وعقلاء القوم في الجنوب العربي تدعو لعدم انجرار #ألوية_العمالقة_الجنوبية لمعارك ضد الحوثي في الشمال اليمني وترك أمر تحرير مأرب لأهل مأرب التي هي ارض يمنية شمالية”.

مقالات ذات صلة

وأضاف أستاذ العلوم السياسية “فالشمال شمال والجنوب جنوب وقد يلتقيان أو يفترقان بإرادتهما”.

وجاءت تغريدة مستشار محمد بن زايد عقب سيطرت قوات ألوية العمالقة الجنوبية على مديرية بيحان غربي محافظة شبوة بالكامل، من ميليشيات الحوثي الموالية لإيران أول أمس الجمعة.

واستنكر مغردون دعوة الأكاديمي الإماراتي لتقسيم اليمن وكتب المغرد القطري الشهير “بوغانم”: “تغريده واضحه وصريحة بأن الامر ليس كما يشاع تحرير اليمن وطرد الحوثي .. بل الهدف تقسيم اليمن فأما مأرب سيتم التآمر عليها”.

وغرد “أبو محمد” قائلا: “جئتم بذريعة مساندة الشرعية في دحر إنقلاب الحوثي وتحرير صنعاء فقمتم بإنشاء مليشيات المجلس الانتقالي واسقاط العاصمة المؤقته عدن وتدعمون وبقوة تقسيم اليمن”.

وأضاف “تزرعون الحقد والكراهية والتفرقة بين اليمنيين هذه هي أعمالكم في اليمن ضمن تحالف دعم الشرعيه وهذا ما أخر دحر الحوثي طيلة السنين”.

وكانت صحيفة “القدس العربي” أبرزت في تقرير سابق تولى الإمارات دعم ورعاية المشروع الانفصالي في جنوب اليمن، والذي يمثله ما يسمى بالمجلس الانتقالي الجنوبي، وهو الكيان الذي تم تأسيسه في أيار/مايو 2017 بدعم وإشراف مباشر من قبل أبو ظبي والتي كانت حينها تتولى الإدارة السياسية والعسكرية لمدينة عدن ومعظم مناطق المحافظات الجنوبية والساحل الغربي من اليمن.

وأفاد التقرير أن الدعم الإماراتي شمل إنشاء وتسليح قوات عسكرية وأمنية في مناطق سيطرة المجلس الانتقالي، وتوفير الدعم السياسي للمجلس في داخل اليمن، وتسويقه ومشروع الانفصال في الخارج.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى