الأخبار

ما الذي يحدث!! الرئيس أردوغان يقيل كليجدار أوغلو من منصبه لهذه الاسباب اليك التفاصيل

نشرت الجريدة الرسمية التركية، السبت، قرار موقع من الرئيس أردوغان بإقالة شبيه رئيس حزب الشعب الجمهوري كمال كليجدار اوغلو من منصبه في في وزارة التربية .

وقالت الجريدة أن الرئيس أردوغان وقع قرار إقالة وزير نائب وزير التربية أحمد امري بلجيلي بسبب اثارته الجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي لشبب الشبه الكبير بينه وبين كليجدار اوغلو .

مقالات ذات صلة

وأضافت أنه تم تعيين نظيف يلماز بدلا أحمد امري بلجيلي .

وتابعت أن نائب وزير التربية أحمد امري بلجيلي رئيس حزب الشعب الجمهوري كمال كليجدار اوغلو كثيرًا .

كما نشرت مديرية أمنيّات إسطنبول التابعة لوزارة الداخلية التركية تحليلاً لجرائم القتل المرتكبة في جميع أنحاء المدينة في عام 2021، والتي راح ضحيتها 326 شخصاً، ولا سيما في شهري تموز وتشرين الثاني اللذينِ شهدا أعلى عدد من جرائم القتل.

اللاجئون السوريون هم الأقل ارتكاباً للجرائم

ونقلت صحيفة “يني شفق” عن التقرير الصادر عن شرطة إسطنبول قوله: إن نسبة الجرائم المرتكبة من قبل الأجانب بلغت 30 بالمئة مقارنة بالمواطنين الأتراك، كما إن نسبة السوريين الضالعين بها هي الأقل أيضاً مقارنة بغيرهم من اللاجئين والأجانب، ولا سيما الأفغان الذين سجّلوا أكبر عدد من جرائم القتل.

وبيّنت الصحيفة أن منطقة (أسنيورت) احتلّت المرتبة الأولى في قائمة المناطق التي ارتُكبت فيها جرائم قتل، وبحسب بيانات الشرطة فإن معظم جرائم القتل وقعت أيضاً في منطقتي الفاتح وبنديك التي تعد مناطق ذات كثافة سكانية عالية للغاية، لكن اللاجئين السوريين كانوا الأقل مشاركة في الأحداث التي وقعت بسبب قضايا وخلافات فيما بينهم، فيما الأفغان هم الأكثر مشاركة.

وأشارت إلى أنه تم التعرف على الفاعلين في 294 جريمة من أصل 326، وبحسب الإحصاءات فقد سُجل أكبر عدد من جرائم القتل أيام الثلاثاء، فيما كان يوم الجمعة هو الأقل، كما إن معظم جرائم القتل كانت مخطّطاً لها، وبالتالي تم ارتكابها ما بين الساعة 10 مساءً و 1 صباحاً.

شهرا تموز وتشرين الثاني هما الأكثر عنفاً

ولفتت “يني شفق” إلى أن فرق الأمن والشرطة ألقت القبض على 695 مشتبهاً بهم بتلك الجرائم، في حين تم احتجاز 399 منهم وتطبيق أحكام الرقابة القضائية على 146 شخصاً آخرين، مشيرة إلى أن شهري تموز وتشرين الثاني تم فيهما ارتكاب 35 جريمة قتل، تلاهما شهر أيلول بـ 34، فكانون الأول بـ 33 جريمة، في حين بلغ أقل عدد من جرائم القتل في شهر تشرين الأول بـ 12 جريمة.

ووفقاً للإحصاءات فقد ارتُكب أكبر عدد من جرائم القتل بين الساعة العاشرة ليلاً والساعة الواحدة بعد منتصف الليل، بمعدل 23 جريمة قتل، فيما حدثت جريمتا قتل فقط على الأقل بين الساعة الخامسة والسادسة فجراً، ويؤكد المحققون أن معظم الحوادث الليلية وقعت بسبب قضايا الديون والمخدرات والدعارة، أما التي النهارية فبسبب الإيجار وعصابات المراهنات ونزاعات مواقع العمل.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى