الأخبار

الكوارث تتوالى على اللاجئين السوريين..دولة اوروبية جديدة تستعد لترحيل لاجئ سوري بحجة أن بلاده آمنة فما القصة.؟

ذكرت صحيفة “الغارديان” البريطانية أن المملكة المتحدة تعتزم ترحيل طالب لجوء سوري إلى بلاده، بحجة أن سوريا بلدًا آمنًا.

وأضافت الصحيفة أن السلطات البريطانية رفضت طلبًا تقدم به لاجئ سوري لقبول لجوئه في البلاد، إلا أن وزارة الداخلية رفضت طلبه، باعتبار أن سوريا آمنة.

وجاء في رد الوزارة على طلب الحماية بأنه لا مبرر للجوء، طالما أنه لا يوجد خـ.ـطر على حياته بسبب آرائه السياسية أو تهربه من الخدمة الإلزامية في جيش الأسد.

وأبدى اللاجئ الفلسطيني تخوفه من العودة إلى سوريا بعد خروجه منها قبل قرابة خمس سنوات، تهربًا من الخدمة العـ.ـسكرية، لكون بقائه يعني مشاركته لقوات النظام في قتل المدنيين السوريين.

وسبق أن أعلنت الدنمارك أن المناطق المحيطة بالعاصمة السورية دمشق أصبحت آمنة، وأنه يتوجب عودة لاجئي تلك المناطق إلى ديارهم، وهو ما يعني إلغاء تصاريحهم.

وتقدر أعداد اللاجئين السوريين في بريطانيا بنحو 25 ألف لاجئ، وهي بذلك تحتل المرتبة السابعة من بين دول أوروبا، في استضافة السوريين.

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى