منوعات

جريمة باتت تعد بأنها أقسى من جريمة قتل آيات.. و تجاهل من إعلام الأسد لما يجري في الساحل

قبل يومين شهدت محافظة طرطوس جريمة قتل عائلية مروعة ذهب ضحيتها أب يدعى حسن خضور على يد أبنائه وزوجته ولفيف من أقربائه وصلوا إلى ستة أشخاص، بحسب صفحات محلية على فيسبوك.

غير أن تلك الجريمة لم تلق أي اهتمام من قبل إعلام أسد، مقابل الاهتمام منقطع النظير في جريمة مقتل الشابة آيات الرفاعي قبل أيام على يد زوجها وأهله في العاصمة دمشق.

رغم أن الجريمة لا تقل قساوة وأهمية عن مقتل الضحية آيات، لا بل تزيد، فقتل الزوجة يبقى أقل قساوة ووقعاً على المجتمع من قتل الأب من قبل أبنائه وزوجته.

وبالعودة للجريمة فقد نشرت صفحة شخصية تحمل اسم ” الفينيق الأحمر” ، صورة للمقتول وعلقت عليها “المغدور حسن خضور تم تهشيم رأسه بفأس تحطيب الأشجار ..الموقوفون على ذمة التحقيق ستة هم، زوجته وبناته وابنه وشقيق زوجته”.

وأضافت الصفحة يتمنى ذووه أن لا يضيع دمه بتحميل الجريمة لفرد واحد، والهدف منها هي التخلص منه والاستحواذ على ممتلكاته، فورثته الوحيدون هم خصومه.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى