منوعات

في قلب “اليابان” بلد التكنولوجيا ..دكتور سوري يحصل على براءة اختراع ويثبت لليابانيين أن السوري يبدع أينما كان

تميز العقل السوري بالإنفتاح والذكاء ومواكبة التطور والحداثة رغم صعوبة ظروفه  القاسية ومعاناته. فأين ما توجه الشباب السوري يثبت جدارته وتميزه, وهكذا الدكتور السوري محمد الديباجة الذي حصل على براءة اختراع من دولة الاختراعات والذكاء.

نشر المكتب المركزي لبراءات الاختراع في اليابان، براءة الاختراع المتعلقة بتوليد خرائط عالية الدقة للسيارات ذاتية القيادة و المقدمة رسمياً من الجامعة والمسجلة باسم الدكتور محمد الديباجة.

وكانت فكرة الدكتور الديباجة الأستاذ المساعد في معهد أبحاث النقل المتقدم في جامعة “كانازاوا” حظيت باهتمام المكتب المركزي لبراءات الاختراع في “اليابان”.

وقال “ديباجة” إن “الفكرة تم مقارنتها بجميع براءات الاختراع المماثلة على مستوى العالم.بواسطة شركة رسمية متخصصة بالإضافة إلى المنشورات بالدوريات الأجنبية،.

وبناءً على تقرير الشركة للجامعة وبعد الفحص لعدة مراحل بواسطة عدة لجان علمية .وتمت الموافقة على تسجيل براءة الاختراع وثم إقرارها من المكتب المركزي”.

وأضاف “ديباجة”، إنّه “طبقاً للقانون الياباني، الفكرة المطروحة ستكون محمية لمدة ثلاثة سنوات .من أي توظيف ذا طابع اقتصادي من قبل الشركات بدون إذن خطي شخصي مني وبعد إعلام الجامعة بشكل رسمي”.

وأشار المخترع السوري، إلى أنّه تم اختبار الخوارزمية في العديد من البيئات والعقد المرورية الحرجة في “اليابان” .لتوليد خرائط عالية الدقة ومقارنتها مع خرائط لنظام تحديد موقع دقيق جداGNSS/INS-RTK .

ويبلغ سعره ما يقارب 200 ألف دولار حيث تم الحصول على دقة أعلى بواسطة النظام المقترح، .كما تم إجراء القيادة الذاتية باستخدام خرائط النظام في العديد من الطرق دون أية مشكلة .ومع زيادة دقة التموضع للسيارة بالنسبة للبيئة المحيطة”.

وحصد الدكتور “محمد الديباجه” المرتبة الثانية عن محاضرته التي قدمها في المؤتمر التخصصي العالمي الأضخم لوسائل النقل الذكية IEEE-ITSC 2020 في اليونان، والذي يعتبر المنصة التخصصية الأضخم لشركات السيارات و الباحثين في مجال السيارات ذاتية القيادة و تكنولوجيا أنظمة مساعدة السائق.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى