الأخبار

طبول الحـ.ـرب تقرع..روسيا تهدد حدود أوروبا الجنوبية انطلاقًا من سوريا بعد الخلاف حول الملف الاوكراني

أعلنـ.ـت روسيا اليوم الجمعة، أن قاذفاتـ.ـها الاسـ.ـتراتيجية المتواجدة في قاعدة حميميم بريف اللاذقية غربي سوريا أصبح بمقدورها ضـ.ـرب أي هـ.ـدف في حوض البحر الأبيض المتوسط الذي يعتبر الحدود الجنوبية لأوروبا.

وقال قائد القـ.ـوات الجـ.ـوية الروسية بعيدة المدى سيرجي كوبيلاش: “إن القاذفـ.ـات الروسية بعيدة المدى من طراز “تو-22″ المتواجدة في سوريا أصبح بمقدورها الوصول إلى أي هداف في جميع أنحاء البحر الأبيض المتوسط”.

وأضاف: “إن طواقم الـ.ـقاذفات الاستراتيجية تدربت أيضًا على المشاركة مع البحـ.ـرية في تحديد مواقع المنشآت البحرية”.

وأردف: “أن هـ.ـبوط وتشغيل طائرة من طراز “تو-22″ في قاعدة حميميم الجـ.ـوية يعتبر حدثا تاريخيا”.

وتابع: “أن أطقم القـ.ـوات الجوية بعيدة المدى تدربت على استخدام مطار حميميم وهذا ما يعني وجود قـ.ـوة جوية بعيدة المدى في منطقة البحر الأبيض المتوسط.”

يذكر أن هذه التصريحات الروسية تتزامن مع ارتفاع حـ.ـدة التـ.ـوتر بين موسكو من جهة وواشنطن وأوروبا من جهة أخرى بشأن الملف الأوكراني.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى