الأخبار

هجـ.ـوم جوي على سوريا يضـ.ـرب موقـ.ـعا عسـ.ـكريا حسـ.ـاسا خسـ.ـائر كبيرة

لقي 4 مسؤولين إيرانيين وعراقيي الجنسية حتفـ.ـهم، جرّاء استهداف كبرى مستودعات الذخـ.ـيرة التابعة لـ “الحرس الثوري” الإيراني في بادية تـ.ـدمر وسط سوريا بعد منتصف الليل.

مقـ.ـتل 4 مسؤولين إيرانيين وعراقيين تابعين لـ “الحرس الثوري” بتدمر وفي التفاصيل، استُـ.ـهدف مسـ.ـتودع قذائـ.ـف وصواريخ من قبل الطيران الحربي الاسرائيلي في تمام الساعة الثالثة والنصف بعد منتصف الليل بغـ.ـاراتٍ جوية

مقالات ذات صلة

أدّت إلى تدميره بشكلٍ كامل في محيط بلدة العامرية شرق حمص وأكد مصدرٌ خاص لوكالة “ستيب” الإخبارية، أنّ الاستهداف نجم عنه مقـ.ـتل عدد من القياديين في الحـ.ـرس الثوري الإيراني عُرف منهم

( مشعل النصراني: عراقي الجنسية – مهدي العبودي: عراقي الجنسية – سيد نور علي: إيراني الجنسية) وهم القيـ.ـادات المسؤولة عن مستودعات الذخيرة في ريف حمص الشرقي وسط البادية السوريّة.

وأشار المصدر ذاته للوكالة أنّ الانفجارات التي سُمعتْ في منطقة العامرية ناجمة عن انفجـ.ـارات الذخـ.ـيرة داخل المستودع بعد استـ.ـهدافٍ من قبل الطيران الاسرائيلي وسط تكتم كبير من قبل الحـ.ـرس الثوري الإيراني وقـ.ـوات النظام السوري.

ووثقت عدسة وكالة “ستيب” لحظة حدوث الانفـ.ـجارات التي سمع دويها في مناطق متفرقة من بادية ريف حمص الشرقي والناجمة عن انفـ.ـجار الذخيرة داخل المستودعات التي جرى استـ.ـهدافها من قبل الطيران في محيط منطقة العامرية.

وتشهد المنطقة المذكورة، منذ صباح اليوم استنفاراً أمنيّاً كبيراً في صفوف قوات النظام والفصائل الإيرانية المتمثلة بحركة “النجباء” و”حزب الله” ولواء “فاطميون” في كامل المنطقة عبر تسييرهم دوريات ونصبهم حواجز طيارة وسط عملية رفع الانقـ.ـاض عن مكان الاستهداف.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى