منوعات

الفهود الوردية.. ماذا تعرف عن أشـ.ـهر وأمهر عصـ.ـابات السـ.ـرقة بالعالم

انطـ.ـلاقاً من حيلها المسـ.ـتوحاة من الفيلم الشهير “عودة النمر الوردي” أطلق عليها تسمية عصابة “الفهود الوردية”. وتُعد من أشهر العصـ.ـابات في العالم المتخـ.ـصصة في سـ.ـرقة المجـ.ـوهرات والماسات وخزائن الذهب والنـ.ـقود، التي تعود بداية ظهورها إلى عام 2003.

وتضم هذه العصـ.ـابة مئات من الأشخاص والمجرمين من جنسـ.ـيات مختلفة، وأغلبهم من بلدان شرق أوروبية كصربيا وكرواتيا ويوغوسلافيا، وفق ما أشارت إليه التقارير الأمنية.

ويعمل بعضهم في وظائف متواضعة، كعمال نظافة وبائعين متجولين وعمال محلات تجارية وغيرها، ولايخضـ.ـعون في الغـ.ـالب إلى قائد أوهيكل معين، وقد تربط بعضهم قرابة ما.

وأظهرت العمليات التي قامت بها الفهود الوردية، حرفية إجـ.ـرامية كبيرة. إذ يتمتع أغلبهم بلياقة بدنية وهم متمكـ.ـنون من فنون قتـ.ـالية وعسـ.ـكرية، تمكنهم من السـ.ـرقة في بضع ثوان وسط دهشـ.ـة الجميع.

كما أنهم يملكون دهـ.ـاءً كبيراً في التخطـ.ـيط، ورصد الأماكن المحـ.ـيطة بهدفهم وكافة التحـ.ـركات الأمنية المتوقعة.ولمكافحة هذه العصابة والإيقاع بها، أنشأت الشرطة الدولية الإنتربول وحدة خاصة تسمى “مشروع الفهود الوردية”

تمكنت لاحقاً من تحديد أكثر من 300 هجـ.ـوم في حوالي 35 دولة حول العالم منذ عام 1999. كما يشتبه بانتماء أكثر من 800 شخـ.ـص إلى الفهود الوردية تمكنوا من جمع ثروات طائـ.ـلة بشكل مدهش.

وعقب الملاحقات المكثفة والعديد من المداهـ.ـمات، تمكنت الأجـ.ـهزة الأمنية المحلية في عدة بلدان، والأجهـ.ـزة الدولية من إلقاء القبـ.ـض على بعض العنـ.ـاصر المتـ.ـورطين في سـ.ـرقات ضمن مجموعة الفهود الوردية. ولكن بعضهم تمكن من الفرار من السـ.ـجن بنجاح.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى