منوعات

فحص عين بسيط يوضح مدى احتمالية مـ.ـوتك والله أعلم ……

في دراسةٍ حديثةٍ توصّل إليها الباحثون، فإنه من الممكن استخدام فحوصات العين في المستقبل لحساب خطر الوفاة.وبحسب هذه الدراسة التي نشرها موقع “ديلي ميل” وترجمها موقع “صوت بيروت إنترناشونال”

فإنّ شبكة العين تعمل كنافذة في السماح للأطباء بإلقـ.ـاء نظرة أعمـ.ـق على صحة شخص ما. وقد ربط العلماء الأستراليون الآن فجوة أكبر في عمر الشبكية بزيادة خطر الـ.ـوفاة.

والفجـ.ـوة هي الفرق بين العمر الزمني لشخصٍ ما، والعمر البيولوجي المقدر لشبكيته. ويمكن حساب هذا الأخير من خلال برنامج الذكاء الاصطناعي الذي يحلل الصور الملتقطة لقاع العين، وهو السطح الخلفي الداخلي للعين. ويقدم بعض أطباء العيون المختصين هذه الصور الشعاعية.

وكان الأشخاص الذين يعانون من فـ.ـجوات لمدة عقد من الزمان أكثر عرضة للوفـ.ـاة بنسبة 67 في المائة، وفقاً للخبراء الأستراليين الذين تعقبوا المتطوعين لمدة 11 عاماً. وحسب الأكاديميين، فلقد كان هناك زيادة في خطر الوفـ.ـاة بنسبة 2 في المائة لكل سنة من الفجوة.

هذا، وقام الأكاديميون في مركز ملبورن لأبحاث العيون، بتعليم خوارزمية الذكاء الاصطناعي لكي تقوم بتنبؤ عمر الشبكية من خلال إعطائها ما يقرب من 19000 مسح لقاع العين. وقد تبين أنّ تقديرات البرنامج دقيقة، حيث تأتي في غضون ثلاث سنوات ونصف من العمر الفعلي لشخص ما، في المتوسط.

ثم قام الفريق بتقييم الفجوة العمرية في شبكية العين من 36,000 من المشاركين الذين أخذت معلوماتهم من البنك الحيوي في المملكة المتحدة. وكان لدى نصفهم تقريباً شبكية العين أكبر بثلاث سنوات على الأقل من عمرهم البيولوجي الفعلي. كان لدى البعض شبكية أكبر من عقد من الزمان، وفقاً للبحث المنشور في British Journal of Ophthalmology.

ثم قاموا بإقران هذا مع البيانات الصحية من المشاركين، على مدى 11 سنة، مما سمح لهم بربط أسباب الوفـ.ـاة بفجوة عمر الشبكية. وخلال هذا الوقت، توفي 1800 (5 في المائة) من المشاركين. مـ.ـات معظمهم بسبب السرطان أو الخرف أو أمـ.ـراض القلب.

وارتبط عمر الشبكية الكبير بزيادة خطـ.ـر الوفـ.ـاة بنسبة تتراوح بين 49 و67 في المائة لأسباب أخرى غير أمـ.ـراض القلب أو السرطان.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى