الأخبار

5 أطفال ضحـ.ـايا البرد في الشمال السوري والعاصفة الثلجية مستمرة وتوقعات بحصول ازمـ.ـة كارثـ.ـية في الشمال السوري

لا تزال موجة البرد الشديد والثلوج الكثيفة التي ضربت المخيمات في شمال غرب سوريا مستمرة، مخلفة مآسـ.ـي ومـ.ـعاناة شديدة لأكثر من 1.5 مليون إنسان يعيشون في الخيام التي انهار جزء كبير منها وأصبح غير قابل للسكن.

وفي تقرير جديد لمنظمة “كير” التي تعنى بالشؤون الإنسانية أكدت فيه أن ثلاثة أطفال سوريين لقوا مصرعهم جراء البرد الشديد في المخيمات، فيما تعرّض مئات الآلاف من الأشخاص “لخطر كبير” في أعقاب عواصف الشتاء الشديدة في سوريا والدول المجاورة.

وبحسب المنظمة الإنسانية فقد توفـ.ـي طفل في مخيم في قسطل المقداد بسوريا، وذلك عقب انهيار خيمته بسبب تراكم الثلوج على سطحها، في حين أكد مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية أن والدة الطفل موجودة في وحدة العناية المركزة.

ونقلت المنظمة عن الدفاع المدني (الخوذ البيضاء) قوله إن طفلين 3 سنوات و 5 سنوات فقدا حياتهما الإثنين الماضي في مخيم شمال حلب، عندما اندلع حريق في خيمتهم بسبب المدفأة وأصيـ.ـبت والدتهما بحـ.ـروق خطيـ.ـرة تم على إثر ذلك نقلها إلى المستشفى.

وذكر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) أن الطقس البارد تسبب في انخفاض حاد في درجة حرارة الجسم لطفلين في مخيمات بلبل، مشيراً إلى أن الطفلين نُقلا إلى مستشفى في عفرين لتلقي العلاج، كما دمـ.ـرت العواصف الشتوية 362 خيمة وأثرت على 2124 نازحاً سورياً يعيشون داخل المخيمات.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى