الأخبار

طيار سعودي يكشف السبب الحقيقي والعجيب الذي منع الطيران في سماء مكة المكرمة

أوضح طيار سعودي اليوم الجمعة الأسباب الخقيقية منع الطيران في سماء مكة المكرمة بعيدا عن الروايات الخاطئة التي تنتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي مثل المجال مغناطيسي والجاذبية الأرضية وغيرها.

وفي بداية الأمر رد الطيار السابق الكابتن عبدالله الغامدي في مقطع فيديو على الادعاءات التي تقول إن هناك مجالا مغناطيسا فوق مكة المكرمة يمنع الطائرات من التحليق، أو وجود فجوات هوائية تشكل خللا في طبقات الجو وتمنع تحليق الطائرات.

وأكد “الغامدي” في المقطع الذي نشره عبر حسابه في تويتر أن “هذا الكلام عاري من الصحة ومجرد تناقل أخبار غير صحيحة”، فليس هناك مجال مغناطيسي عالي التردد يجعل مكة المكرمة نقطة للجاذبية الأرضية فيصعب على أي طير أو طائرة أن تمر من أجواءها.

أسباب منع الطيران

وتحدث الغامدي عن السبب الأهم وهو حرص الحكومة السعودية على أمن وحماية بيت الله الحرام، لذلك وضعت منطقة في خرائط الطيران يمنع المرور منها من الأرض إلى ما لا نهاية في السماء

وأما السبب الثاني أضاف الطيار السعودي أن الحرم المكي مخصص للمسلمين فقط والطائرات قد يكون بها ركاب غير مسلمين، ولن ينل غير المسلم شرف المرور بمنطقة الحرم، سواء في أرضها أو سمائها.

أما السبب الثالث أوضح الغامدي أن مكة منطقة جبلية، ولذا تكون قريبة نسبياً من مدى تحليق الطائرات، مما قد يسبب إزعاجا وتشويشا كبيرا لمن يؤدون مناسك العمرة أو الحج.

ومن الجدير بالذكر أن مكة المكرمة لا تضم مطارا جويا، إذ يتوافد عليها الحجاج والمعتمرون جوا عبر مطار جدة الأقرب إليها أو مطار المدينة المنورة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى