الأخبار

مفوضية اللاجئين تبرر آلية توزيع التبرعات التي جمعها أبو فلة بعد الانتقادات التي طالتها فما سبب اخذها نصف المبلغ..اليك التفاصيل

أصدرت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، بيانا توضيحيا حول آلية توزيع 11 مليون دولار، التي جمعها اليوتيوبر الكويتي “أبو فلة”، لفائدة الأسرة اللاجئة.

وقالت المفوضية، إن كامل التبرعات التي نجح أبو فلة في جمعها لصالح العائلات المحتاجة عبر حملة “لنجعل شتاءهم أدفأ”، سيتم رصدها “للاجئين والنازحين والمحتاجين”.

وأضافت أن نصف المبلغ سيتم توزيعه عبر برامج المساعدات للمفوضية، والنصف الآخر من خلال شبكة بنوك الطعام الاقليمية.

ويأتي هذا البيان بعد موجة الانتقادات التي وجهها رواد منصات التواصل الاجتماعي للمفوضية، بعدما أعلنت قبل يومين “بأن المبلغ الذي جمعه أبو فلة، لدعم مبادرة “لنجعل شتاءهم أدفأ”.

حيث استنكر العديد من رواد منصات التواصل الاجتماعي إعلان المفوضية، معربين عن غضبهم من قرارها الذي جاء مخيبا لآمال آلاف اللاجئين رغم أن المبلغ جُمع باسمهم وعلى حساب معانتهم، حسب تعبير البعض.

كما اعتبر البعض الآخر أن قرار المفوضية فيه خذلان وغش للمتبرعين كونها ستحصل على نصف المبلغ “نفقات إدارية”، مطالبين المنظمة بنشر التقارير المالية حول آلية صرف المبلغ الذي جمعه أبو فلة، لفائدة 100 ألف عائلة من اللاجئين.

وكان اليوتيوبر الكويتي “حسن سليمان”، المعروف باسم “أبو فلة”، قد أعلن الثلاثاء الماضي، خلال بث مباشر، جمع 11 مليون دولار، لفائدة التبرعات الخيرية.

وتم ذلك ضمن حملة خيرية أطلقها أبو فلة لمدة 12 يوما تحت عنوان “أجمل شتاء في العالم” لجمع التبرعات لصالح أكثر من 100 ألف عائلة من اللاجئين.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى