الأخبار

مصادر تكشف عن استخدام روسيا للموانئ السورية لتهـ.ـديد اوروبا بهذه الطريقه و توريطـ.ـها بالحـ.ـرب عقب فشل محادثات الملف الاوكراني

أكد موقع “المونيتور” الأمريكي أن موسكو تستخدم الموانئ السورية لتهـ.ـديد حلف شمال الأطلسي، “الناتو”، ولا سيما بعد النشاطات الأخيرة للأساطيل الروسية.

وأضاف أن تعزيز التواجد الروسي في سوريا، يقطع الطريق أمام هيمنة حلف الأطلسي على البحر المتوسط، ويهـ.ـدد الدول الأعضاء في الحلف، وخصوصًا تركيا واليونان وإيطاليا.

وأوضح أن روسيا استقدمت مؤخرًا ست سفن إنزال كبيرة، قادرة على حمل سفن حـ.ـربية، ومراكب برمائية، وهو ما يعني أن الروس يريدون توجيه رسائل للغرب، فيما يخص الملف الأوكراني.

وبحسب الموقع، فإن السيطرة الروسية على ميناء طرطوس لم تبدأ مع التدخل العسكري الروسي، عام 2015، بل تعود لبداية السبعينات، حيث أقامت موسكو منشأة بحرية، إلا أنه حظيت باهتمام كبير في السنوات الماضية.

ولفت التقرير إلى أن الروس يسابقون الزمن لإنشاء تـ.ـهديد على الحدود الجنوبية لحلف شمال الأطلسي، بتطوير ميناء طرطوس الإستراتيجي، بهدف حرمان الناتو من الاستفادة من المتوسط.

وسيطرت روسيا مؤخرًا على ميناء اللاذقية، بحجة حمايته من القصف الإسرائيلي، بعد أسابيع من تعرضه لغارات جوية استهدفت ساحة الحاويات، وتسبب بأضرار مادية كبيرة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى