منوعات

بعد نـ.ـزال دمـ.ـوي.. ملاكـ.ـم ينتـ.ـقم من دب قتـ.ـل صديقته

انتـ.ـقم بطل ملاكـ.ـمة روسي يدعى مكث إيليا ميدفيديف من دبة برية قتـ.ـلت صديقته في غابة غرب سيبيريا، حيث طعـ.ـنها حتى المـ.ـوت، بحسب صحيفة The Times البريطانية.

وقالت الصحيفة أن ميدفيديف، مكث بالمسـ.ـتشفى إبان إصـ.ـابته بجـ.ـروح خطـ.ـرة ناجـ.ـمة عن النـ.ـزال مع الدبة، وفي أثناء عودته إلى المنزل عقب رحلة صـ.ـيد في منطقة تيومين مع اثنين من أصدقائه.

وأوضحت أن الدبة قتـ.ـلت سلافا دودينكا (48 عاماً)، ثم هاجمت ميدفيديف (23 عاماً) ودينيس تشيبوتار (41 عاماً)، وطـ.ـرحت الدبة ميدفيديف أرضاً لكنه كان قادراً مع ذلك على توجيه طعـ.ـنات قاتـ.ـلة إليها بسـ.ـكين الصـ.ـيد.

إطـ.ـلاق نـ.ـار

ولم يصـ.ـب تشيبوتار بأي أذ.ى، ونُقل ميدفيديف إلى المسـ.ـتشفى على متن قارب ثم دخل بدوره في غيـ.ـبوبة طبية، لكن ليس من المعتقد أن تكون حـ.ـياته في خـ.ـطر.

وأشار تشيبوتار لموقع أخبار روسي أن ميدفيديف كان لديه الوقت لإطـ.ـلاق النـ.ـار على أنثى الدب أولاً.

وأردف: “كنا عائدين إلى المنزل على متن قارب بمحرك في نهر إرتيش. وصلنا إلى الغابة فنزلت سلافا وإيليا من القارب.. سحبت القارب ومن ثم سمعت صـ.ـراخاً.. ركضت سريعاً فوجدت سلافا جـ.ـثة هامـ.ـدة.. لكن إيليا كان لديه الوقت ليطـ.ـلق النـ.ـار على الدبة مرتين ثم جرى جانباً ليعيد حشـ.ـو البنـ.ـدقية، وبعد ذلك طعـ.ـنها بسـ.ـكين”.

وقال المحقـ.ـقون إنه برغم الجـ.ـروح الخطـ.ـرة في رأسه وأطرافه، نجح ميدفيديف في توجيه عدة طعـ.ـنات قاتـ.ـلة للدبة بالسـ.ـكين”.

من جانبهم، قال محقـ.ـقو الحياة البرية الذين فحصـ.ـوا المشهد، إنهم وجدوا بيت الدبة على بُعد نحو 30 متراً مع آثار دمـ.ـاء وكثير من الخراطيش الفارغة في المدخل. وأثار هذا شكوكاً في أن الرجال كانوا في الواقع صيـ.ـادين غير قانونيين وأنهم اقتربوا منها بأنفسهم.

في المقابل رفـ.ـض ديمتري مدرب ميدفيديف الاتهـ.ـامات الموجهة إليه بأن كلامه “ليس عقلانياً”، معللاً بأن الرجل لم يكن يحمل الأسـ.ـلحة النـ.ـارية المناسبة لصـ.ـيد الدببة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى