منوعات

موقف لا يحسـ.ـد عليه..طائـ.ـرة تفرغ فضـ.ـلات مرحـ.ـاضها على رجل يتشمس بحديقته

في موقف لا يتكرر كثيرا تعـ.ـرض أحد الأشخاص لحـ.ـادثة غريبة حيث ألقت طـ.ـائرة في السماء فجـ.ـأةً كمية كبيرة من فضـ.ـلات المرحـ.ـاض على مواطن بريطاني وعلى أثـ.ـاث حديقته، وذلك حين كان يستمتع بالشمس بحديقة منزله.

وبحسب محضر منتدى الطيـ.ـران التابع للحي الملكي في ويندسور فإن الحـ.ـادثة وقعـ.ـت بمدينة مشهورة بقلعة ويندسور الملـ.ـكية، خلال شهر يوليو/تموز الماضي، مشيرا إلى أن الطـ.ـائرة أفـ.ـرغت مياه الصـ.ـرف الصـ.ـحي والفضـ.ـلات البشرية.

من جهتها، قالت كارين ديفيس عضو في الدائرة الانتـ.ـخابية بقرية كلور إيست “كانت الحديقة ملطـ.ـخة بالكامل بشكل مزعـ.ـج للغاية، والرجل كان جالساً بحديقته في هذا الوقت والحقيقة أنها كانت تجربة مـ.ـروعة للغاية”، وفق موقع عربي بوست.

ولفتت إلى أن ثمة حـ.ـوادث عديدة مماثلة تقـ.ـع كل عام، حيث تلقي بعض الطـ.ـائرات “مياه الصـ.ـرف الصـ.ـحي المجـ.ـمدة” على طول طرق الطـ.ـيران.

من جانبه قال خبـ.ـير الطـ.ـيران جوليان براي إن “الطائـ.ـرات تخزن المخـ.ـلفات البشــ.ـرية في عبوات خاصة، يجري تفـ.ـريغها في العادة بعد هبوط الطـ.ـائرة، لكن سلـ.ـطات الطـ.ـيران الدولي تعترف بأن تسـ.ـرباً قد يحـ.ـدث”، مؤكداً أنه “في الطـ.ـائرات الحديثة توجد مراحيـ.ـض فراغـ.ـية، لذا فهي آمـ.ـنة ومغلقة بشكل محكم، لكن المشكلة يتسـ.ـبب بها التقـ.ـاطع بين آلـ.ـية المرحـ.ـاض وعبـ.ـوة التـ.ـخزين”.

يشار إلى أن منطقة وندسور جنوب شرق إنكلترا تقع على مسار الطـ.ـيران إلى مطار هيثرو بالعاصمة لندن، الذي يبعد مسافة نحو 1 كيلومتر ونصف عن المدينة التاريخية.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى