الأخبار

مصادر تكشف عن صفقة سرية بين الولايات المتحدة وروسيا تغضب ملايين السوريين بعد ان تضمنت هذا الامر

كشف تقرير لمجلة “فورين بوليسي” الأميركية عن صفقة سرية بين الولايات المتحدة وروسيا، لتخفيف الضغط السياسي على النظام السوري في أروقة الأمم المتحدة.

ووفق تقرير المجلة، فإن مجلس الأمن الدولي، في حال وافق على هذه الصفقة، فإنه سيقلل من عقد الاجتماعات التي تتناول مشكلة الأسلحة الكيميائية السورية، وسيعمل على دمج جلسات منفصلة بشأن المساعدات الإنسانية والتحول السياسي في سوريا.

مقالات ذات صلة

ورأى التقرير، أن الصفقة تعكس مقدار التعب الذي نال من أعضاء مجلس الأمن الـ 15 جراء سلسلة اجتماعات “لا تبدو لها نهاية، والتي يناقش فيها الدبلوماسيون الموضوعات نفسها، وتفاقم الخلافات بين القوى الكبرى، وتتمخض عن إنجازات ملموسة متواضعة”.

وأشار إلى أن الصفقة ضمن سلسلة تنازلات من أهداف السياسة الخارجية الأميركية المتمثلة في تفادي صدام مع موسكو، وتأمين شريان حياة لنقل الإمدادات الإنسانية من تركيا إلى شمال غربي سوريا، والذي تريد روسيا إغلاقه.

ولفت أن الولايات المتحدة وروسيا قدمتا مقترحهما، بشأن الصفقة إلى بقية أعضاء مجلس الأمن الدولي في 31 كانون الثاني الفائت، وقوبلت في بادئ الأمر بمعارضة من بعض أعضاء المجلس الذين طلبوا منحهم مزيداً من الوقت لدراستها.

ومن المتوقع، وفقا للمجلة الأمريكية، أن تتم الموافقة على الصفقة في نهاية المطاف من كل أعضاء المجلس، بعد إجراء تعديلات طفيفة عليها.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى