منوعات

فاتورة الطعام تجبر أباً على ترك ابنته رهناً في مطعم .. والمفاجأة عندما عاد لتسديد المبلغ.. صورة

من الغرائب العجائب التي لا يتوقع إنسان كامل العقل حدوثها، تصرف غريب لا يقع من أب تجاه أبنائه أبداً، فعادة ما يرفض الأب أو الأم أو كليهما أن يتركا أطفالهما لدقائق معدودة في مكان غريب أو في السيارة حتى.

ففي موقف صـ.ـادم وقـ.ـاس قام به أب صيني وجد نفسه غير قادر على دفع فاتورة المطعم الذي كان يتناول طعامه فيه برفقة ابنته الطفلة التي يبلغ عمرها عامين فقط .

إذ قرر الرجل ترك ابنته كرهن لدى مسـ.ـؤولي المحل حتى يعود بعدها ليسدد باقي الفاتورة وهرول مسرعاً تاركاً ابنته خلفه ولم يهتم لدموعها وصراخها .

هذا الرجل من إقليم غوانغ دونج جنوب الصين، ذهب إلى مطعم محلي يقع في حارته برفقة ابنته ذات العامين وطلب وجبة بسيطة من المعكرونة.

بعد أن أكلا سوية طلب الحساب فكان ثمن الوجبة ما يعادل 89 سنتا أمريكيا ولكن الرجل لم يكن يمكل في جيبه إلا 75 سنتا فاحتار في أمره.

على الرغم من ضآلة هذا الفارق الذي لا يتجاوز 0.14 دولار أميركي، أخبر الرجل القائمين على المطعم بأنه سيترك ابنته رهـ.ـينة عندهم، لأنه مضطر إلى جلب النقود من الخارج، على أن يعود لها في اليوم التالي، حسبما نقلت صحيفة ديلي ميل البريطانية.

خرج الأب مسرعا من المطعم فيما كانت ابنته تحاول أن تلحق به وهي في حالة من البكاء الشديد، ولم يستطع العاملون في المحل أن يوقفوا الأب المهمل، بالنظر إلى اختفائه السريع عن الأنظار.

وتُظهر لقطات المراقبة التي نشرها تلفزيون جنوب غوانغدونغ الأب وهو يدفع الفتاة الصغيرة إلى المتجر في محاولة للمغادرة بدونها.

قال الأب: «سأتركها هنا، وسأعود غداً مع المال الكافي لاستردادها».

حاولت ابنته اللحاق به دون أن تفهم وهي الصغيرة سببا لتركها من قبل أبيها بين يدي هؤلاء الأشخاص الضين لا تعرفهم البتة.

ارتاب أصحاب المطعم أن يكون الرجل قد اختطـ.ـف الفتاة الصغيرة، لأن من المستبعد أن يقدم أب حقيقي على خطوة من هذا القبيل ولا يترك أبناءه أبداً مهما حدث وحينها قام المسـ.ـؤولون عن المطعم، بالاتصال بالشرطة لأجل الحضور إلى المكان.

بعد مرور ساعات ليست قليلة، حضر الأب وفي حوزته المبلغ المالي البسيط، لكنه وجد أن الأمور قد وصلت إلى الشرطة، وعندها، تعرض لتوبـ.ـيخ شديد بسبب فعلته.

وقال أصحاب المطعم إنهم حاولوا أن يهدئوا من روع الفتاة الصغيرة، التي كانت تبكي وتصرخ ومنحوها شيئا لتشربه بعدما توارى الأب عن الأنظار وتلاطفوا معها حتى تنسى بعد أبيها.

بينما وضح الأب للشرطة أنه ذهب لإحضار المال على متن دراجة كهربائية، واضطر إلى الانتظار ريثما يتم شحنها، وأكد أن ذلك فقط هو ما جعله يترك ابنته.

الجنون فنون

موقع دمشق العاصمة

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى