منوعات

تجربة مذهلة لنظام سفر بري جديد… أسرع من الطائرة ب 3 أضعاف (فيديو)

نشرت شركة فيرجين هايبرلوب مقطع فيديو جديدًا يعرض خططها لنظام نقل سيسمح للركاب بالسفر في أنبوب شبه مفرغ، تصل سرعته إلى 670 ميلاً في الساعة، أي ما يعادل 1078 كيلو متر في الساعة.

|| الفيديو في نهاية المقال  ||

وتدّعي الشركة أن النظام “سيضع حدوداً جديدة للسفر في القرن الحادي والعشرين” ويسمح للناس بالسفر بين المدن في غضون دقائق.

تصميم النظام وآلية عمله:

يتميز التصميم بسلسلة تشبه قطارات المترو من مجموعة من الكبسولات التي تسير داخل أنبوب يتم فيه الحفاظ على بيئة شبه فارغة، وفقاً للفيديو الذي نشرته الشركة على صفحتها في تويتر.

من خلال القضاء على السحب الديناميكي الهوائي تقريباً، يمكن أن تصل سرعة هذه الأنابيب التي تعمل بالبطارية إلى سرعات تصل إلى 670 ميلاً في الساعة مع استخدام القليل من الطاقة، وفقاً للشركة.

وأوضحت أنه بدلاً من أن تكون تلك الكبسولات متصلة مثل عربات القطار، فإنها ستسافر في قوافل، مما يعني أنه يمكنها التوجه إلى وجهات مختلفة.

يمكن أن تنفصل الكبسولات عن القافلة بطريقة مماثلة للسيارة التي تغادر طريقاً سريعاً على منـ.ـحدر، وسيكون النظام قادراً على نقل “عشرات الآلاف من الركاب في الساعة، في كل اتجاه”، وفقاً للفيديو.

وعلى الرغم من كل هذه التفاصيل المثيرة والواعدة، تظل تقنية hyperloops غير مثبتة على أنها ممكنة التطبيق بشكل مشابه لخطوط القطارات وأنظمة السفر التقليدية.

أول تجربة ناجحة للنظام:

أكملت الشركة التابعة للملياردير “ريتشارد برانسون”، أول اختبار لهذا النظام مع الركاب في شهر نوفمبر /تشرين الثاني الماضي. وكان قد أجري في السابق أكثر من 400 اختبار شاغر، وفقاً لبيان صحفي للشركة في ذلك الوقت.

وقالت الشركة إنه خلال الاختبار، وصلت سرعة العربة التي تشبه حجرة مغلقة إلى 100 ميل في الساعة فقط على المسار. وقالت شركة فيرجن هايبرلوب، إن مسارها يبلغ طوله 500 متر، مما يحد من السرعة التي يمكن أن تسير بها العربات.

متى يمكن تطبيق النظام بشكل فعلي؟

أمام الشركة طريق طويل لتقطعه لتطوير نظام يعمل مثل ذلك الموجود في الفيديو، وفقاً لـ “مارسيلو بلومنفيلد”، الزميل الصناعي لإدخال الابتكار في مركز برمنغهام لأبحاث السكك الحديدية والتعليم في إنجلترا.

وقال “بلومنفيلد”: “هذا ليس ممكناً الآن”. “وليست لدينا أي فكرة حتى الآن متى سيكون ذلك ممكنا”.

لكن “بلومنفيلد” يشير إلى أنه حتى قبل أيام قليلة من الرحلة الأولى للأخوين “رايت”، لم يصدق الناس أن الرجل سيحلق في السماء.

ويعتقد “بلومنفيلد” أن تقنية هايبرلوب ستدخل حيز التشغيل في مرحلة ما خلال العقود القليلة القادمة، لكن الشركات بحاجة إلى تحديد نوع نظام النقل الذي تحاول تطويره.

فيرجن هايبرلوب ليست وحدها التي تهتم بالتكنولوجيا. فقد تحدث الرئيس التنفيذي لشركة تسلا وسبيس إكس “إيلون ماسك”، عن مفهوم لنظام هايبرلوب في عام 2013.

وتأسست شركة Virgin Hyperloop في عام 2014. فيما انضم “ريتشارد برانسون”، والذي قام بأول رحلة فضاء سياحية في يوليو/ تموز الماضي، إلى مجلس إدارتها في عام 2017.

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى