الأخبار

الاستخبارات الأمريكية تكشف مراحل غـ.ـزو روسيا لأوكرانيا وحتى متى ستصمد الـ.ـقوات المسلحة الأوكرانية في حـ.ـرب شاملة مع الروس

وفي حال حدوث غزو واسع النطاق لأوكرانيا، يمكن للجيش الروسي استخدام تسعة طرق مختلفة والوصول إلى كييف في غضون 48 ساعة. وذكرت شبكة ان بى سى الاخبارية ذلك نقلا عن تقييمات لكبار مسئولى المخابرات الامريكية .

وتقدر مراكز الأبحاث التابعة للاستخبارات الأمريكية أن الدبابات الروسية قد تصل إلى كييف في غضون 48 ساعة. وقد نشرت موسكو بالفعل حوالى 100 من مجموعاتها التكتيكية المكونة من 168 كتيبة ، تتكون كل منها من 800 الى 900 جندى، وهناك كل يوم المزيد والمزيد منها . وقد أرسل الرئيس الروسى فلاديمير بوتين إلى المنطقة أفراد ومعدات ست وحدات من القوات الخاصة تتكون كل منها من 250 إلى 300 مقاتل من النخبة “.

مقالات ذات صلة

وينطوي أكبر سيناريوهين للغزو تتوقعهما الاستخبارات الأمريكية على “هجوم متعدد “الطرق” متزامن، أو مناورة تعرف باسم “كماشة” أو “تغطية مزدوجة”.

ووفقا لأحد السيناريوهات، فإن الجيش الروسي سوف يستولي على جزء كبير من الأراضي الأوكرانية شرق دنيبر، حيث يتمركز حوالي 50 في المائة من القوات المسلحة الأوكرانية، بما في ذلك الوحدات الأكثر استعدادا للقتـ.ـال. وستعبر الدبابات الروسية والوحدات الآلية الحدود الأوكرانية وتتحرك نحو بولتافا وخاركوف، المحيطتين بالمدينتين أثناء تحركهما نحو النهر. وستتقدم القوات البرية في ثلاثة اتجاهات من دونباس، وتتحرك جنوبا إلى شبه جزيرة القرم وتستحوذ على الساحل على طول بحر آزوف. وذكر التقرير ان المروحيات العسكرية الروسية ستدعم فى نفس الوقت الهجوم الجوى من شبه جزيرة القرم “.

ويمكن أن يشمل هذا الخيار أيضا “إنزال قوات للاستيلاء على ساحل البحر الأسود، فضلا عن نقل وحدات الطيران والوحدات البرية من أوديسا إلى مولدوفا لإنشاء ممر بري على طول البحر الأسود”.

وأشار محللون أمريكيون إلى أن روسيا نشرت بالفعل غواصات وخمس سفن إنزال مع كتائب من مشاة البحرية قبالة سواحل أوكرانيا. ووفقا للتقديرات، قد يصل ستة آخرون إلى هناك في غضون أيام قليلة.

وأضاف أن “خيارا أكثر عدوانية ينص على طريقين إضافيين للهجوم من الشمال لتطويق كييف. ويشمل استخدام نيران المدفعية والحرب الإلكترونية واحتمال تقدم القوات البرية جنوبا من بيلاروس إلى جيتومير وشرقا إلى كييف. ووفقا للتقديرات، ومع الوضع الجيد للطرق فى هذه المنطقة، يمكن أن تكون الدبابات والمعدات العسكرية الروسية فى ضواحى كييف خلال يومين” ، وفقا لما توقعه ضباط المخابرات الامريكية .

وذكرت المخابرات الأمريكية أن الجيش الروسى نشر نظامى دفاع جوى حديثين من طراز إس – 400 فى بيلاروسيا ، مما سيوفر لهما التفوق الجوى على جزء كبير من أراضى البلاد بالقدرة على اعتراض الطائرات والصواريخ .

وقالت “سيتم فتح الهجومين بضربة واسعة من المدفعية والصواريخ البالستية المتوسطة المدى والقاذفات. ومن المرجح أن يتم ذلك ليلا ويستهدف مستودعات الذخيرة ومحطات الرادار وأنظمة الطيران والدفاع الجوي، فضلا عن المنشآت العسكرية الحيوية الأخرى في أوكرانيا.

وذكر التقييم أن روسيا ستحاول حرمان أوكرانيا من فرصة الدفاع عن نفسها فى الساعات الأولى. وسوف تشن هجمات الكترونية وتستخدم الحرب الالكترونية لتعطيل الاتصالات بين الوحدات العسكرية الأوكرانية المتمركزة فى أجزاء مختلفة من البلاد ” .

وأكد مسئولو المخابرات الأمريكية أن تقديراتهم تحتوى على “توقعات قاتمة باحتمال وقوع خسائر فى صفوف المدنيين فى حالة حدوث غـ.ـزو روسى شامل، مما أسفر عن مصرع وإصابة ما يصل إلى 50 ألف شخص”.

وفى وقت سابق، نشرت الولايات المتحدة عددا من الصور بالأقمار الصناعية للمعسكرات الميدانية للجيش الروسى بالقرب من يلنيا جنوب فورونيج وفى شبه جزيرة القرم بهدف اثبات استعداد روسيا لغزو أوكرانيا .

وقبل ذلك، تحدث أوليكسي أروستوفيتش عن خطط أوكرانيا لشن حـ.ـرب شاملة مع الاتحاد الروسي.

كما قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إن المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، بفضل جهود الوساطة في عام 2015، ساعدت في منع “غزو عسكري واسع النطاق للاتحاد الروسي على أراضي أوكرانيا”.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى