الأخبار

بالفيديو..الإعلام التركي يحتفي بلاجئ سوري يمتلك موهبة تثير استغراب واعجاب ملايين الاتراك والسوريين

احتفى الإعلام التركي بلاجئ سوري شاب أثبت موهبة فريدة من خلال منحوتاته اليدوية الجميلة التي قام بإنجازها أثناء عمله في مصنع للرخام بولاية بيليجك شمال غرب البلاد.

وفي لقاء أجرته معه وكالة الأناضول قال النحات السوري “محمد لوزي حباب” 29 عاماً: إنه هرب مع عائلته من مدينة حلب قبل 6 سنين ولجأ إلى تركيا حيث بدأ العمل في مصنع لإنتاج الرخام في المنطقة الصناعية المنظمة في “أيركوي” برفقة أخيه الأكبر ووالد زوجته.

مقالات ذات صلة

وبحسب الوكالة فإن “حباب” أبهر الجميع ولفت الانتباه إلى المشغولات اليدوية التي قام بصنعها في معمل الرخام، حيث يعتبر هذا العمل مهنة لعائلته وجده التي اكتسب منها رزقه منذ أكثر من 14 عاماً ويشعر بالحماسة أثناء مزاولتها، مضيفاً أنه يحاول أن يصنع دائماً ما هو أفضل.

وبيّنت أن حباب يرسم على الرخام بأقلام الفحم ويشكلها بمطرقة وآلة لولبية، حيث يصنع القيثارات والخيول والعديد من الأشكال الزخرفية المختلفة المصنوعة بالكامل من الرخام، الأمر الذي جذب انتباه إدارة المصنع فقامت بتقديم منتجاته للعملاء.

من ناحيته أكد حباب أنه يحلم بابتكار أعمال جديدة مستقبلاً في مكان عمله، كما إنه قام بصنع منحوتات عديدة في وقت قياسي، حيث تم الانتهاء من صنع غيتار من الرخام خلال نحو أربع ساعات، مشيراً إلى أنه يصنع المنتجات يدوياً بمساعدة اللوالب وآلة المثقاب وباستخدام مواد بسيطة موجودة داخل المعمل.

ولفت اللاجئ السوري إلى أنه يحصل أحياناً على أفكار من والده البالغ من العمر 56 عاماً أثناء صنع المنتجات، واصفاً في الوقت نفسه حياته الجديدة في تركيا وعمله الذي يحبه بالممتع، ولا سيما أنه أصبح متقناً له ويقوم به بكل حِرفية، مشيراً إلى أنه الآن يسعى إلى إنشاء عمله الخاص والتصدير إلى العديد من الدول.

موهوب بشكل لا يُصدّق

ووفقاً لـ “أيهان إيرول” مدير التصدير في شركة منتجات الرخام، فإنه يحاول تقديم منتجات شركته للعالم بفضل المهارات اليدوية الموجودة عنده ومن أهمها الشاب السوري “محمد حباب”، لافتاً إلى أن اللاجئ السوري موهوب بشكل لا يُصدَّق، ولم يتوقعوا مثل هذه الأشياء منه كما يسعدهم أن يوجد مثل هذا الموظف في شركتهم.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى