منوعات

خاصيّة على هاتفه النقال أنقـ.ـذته من المـ.ـوت!

بعد مواجهته المـ.ـوت واقترابه من الغـ.ـرق داخل سيارته، لجأ شاب أميركي إلى جملة واحدة، عبر خاصية موجودة على هاتفه النقال ساعدت على تنبيه الشـ.ـرطة لموقعه، ومن ثم إنقـ.ـاذه.

ووفقا لشبكة “سي إن إن” الأميركية، انحرفت سيارة غايل سالسيدو عن الطريق وسـ.ـقطت في نهر متجمد بولاية آيوا الأميركية، لتبدأ بالغـ.ـرق، قبل أن تخـ.ـطر للشاب فكرة أنقـ.ـذت حياته.

وقال صاحب الـ18 عاما: “لم أعرف ماذا أفعل بعد سـ.ـقوط السيارة في النهر. أتذكر أنني بدأت بالتفكير بأنني سأمـ.ـوت اليوم”.

وواجه سالسيدو المـ.ـوت في نهر تصل درجة الحرارة به إلى الصفر، ولم يستطع العثور على هاتفه خلال الحـ.ـادث، فاتبع “خطة أخيرة” للنـ.ـجاة.

المساعد الصوتي

واستـ.ـنجد سالسيدو بالمساعد الصوتي “سيري” الذي تزود به شركة “أبل” هواتف آيفون، ويتيح إرسال الأوامر الصوتية، مثل إيجاد المطاعم أو الأماكن القريبة، أو حتى الاتصال بالشـ.ـرطة.

ووسط اللحظات العصـ.ـيبة، صـ.ـرخ سالسيدو قائلا: “سيري، اتصل بـ911″، ليقوم التطبيق باستشعار صوته، وينفذ الهاتف الذي كان مرميا على أرضية السيارة، أمر الاتصال بالرقم 911، وهو رقم الشـ.ـرطة.

وعند إجراء المكالمة، استطاع سالسيدو تحديد مكانه للشـ.ـرطة، وطالبهم بالمجيء لإنقـ.ـاذ حياته قبل فوات الأوان.

ولم تتأخر قـ.ـوات الدفـ.ـاع المدني بولاية آيوا بالمجيء لمكان الحـ.ـادث وإنقـ.ـاذ الشاب المحـ.ـاصر، وإخراجه من المياه المتجمدة التي كانت ستـ.ـنهي حياته لو ظل عالقا فيها لفترة أطول.

وبمساعدة رجال الدفـ.ـاع المدني، خرج سالسيدو من النهر إلى سيارة إسـ.ـعاف، وتم علاجه من الصـ.ـدمة التي تعـ.ـرض لها، ثم غادر من المستـ.ـشفى بعدها بساعات.

المصدر: موقع سكاي نيوز عربية

 

إقرأ المزيد…

 

شاهد بالفيديو|| 40 ألف نحلة تهـ.ـاجم الشـ.ـرطة!

وجد رجال الشـ.ـرطة والإطـ.ـفاء أنفسهم في مـ.ـأزق، وذلك عقب تعـ.ـرضهم لهجـ.ـوم كبير من سرب نحل يضم عشرات الآلاف من الحشرة اللاسعة، في ولاية كاليفورنيا الأميركية.

|| الفيديو في نهاية المقال ||

وبينما كانت مجموعة من قـ.ـوات الشـ.ـرطة والإطـ.ـفاء تستجيب لنداء اسـ.ـتغاثة عن هـ.ـجوم “فردي” من النحل، وجدت نفسها أمام ما لا يقل 40 ألف نحلة إفريقية، تسـ.ـببت بنقل 7 أشخاص إلى المسـ.ـتشفى، قبل أن يتمكن الفريق من إزالة الخلية التي تدفقت منها الحشرات.

ونقلت شبكة “سي إن إن” الإخبارية الأميركية عن مسؤولة الإعلام في إدارة مكـ.ـافحة الحـ.ـرائق بكاليفورنيا، ليزا ديرديريان، قولها: “عملت مع دائرة الإطـ.ـفاء منذ 18 عاما، وكنت على اطلاع بحـ.ـوادث كثيرة تتعلق بهجـ.ـمات أسراب النحل، لكنها لم تكن أبدا بهذا الحجم الكبير”، بحسب سكاي نيوز.

وتعـ.ـرض أحد رجال الإطفـ.ـاء لـ17 لسعة، حيث وصف سلوك النحل بأنه كان عـ.ـدائيا للغاية.

وردا على الهـ.ـجوم، صـ.ـعد رجال الإطـ.ـفاء بمساعدة مربي نحـ.ـل إلى مكان الخلية في فندق “هامبتون إن”، ورشوها برغوة أسطوانات الإطـ.ـفاء وثاني أكسيد الكربون، ومن ثم أزيلت الخلية التي انطلق منها هذا العدد الكبير من النحلات.

 

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى