الأخبار

اعتـ.ـداء عنصـ.ـري على عائلة سورية في هذه الدولة العربية ينتهي بفاجـ.ـعة مأسـ.ـاوية

تعرضت عائلة سورية لاجئة في لبنان لاعـ.ـتداء عنصري، على يد مسـ.ـلحين مجهولين، زعموا أنهم يتبعون لجهة أمنية، وهو ما تسبب بفاجعة لتلك العائلة.

ووفقًا لموقع “زمان الوصل”، فقد هـ.ـاجم مجهولون، يحملون صفة أمنية، منزل اللاجئ السوري علي مصطفى، في بلدة العمرية، بقضاء البقاع الأوسط، وأطلـ.ـقوا النار عليه وعلى ولده.

وأضافت المصادر أن المسـ.ـلحين حاولوا سـ.ـرقة بعض أغراض المنزل، على مرأى من “مصطفى” ونجله، إلا أن الأخيرين تصدوا لهم، ما دفع العصابة لإطـ.ـلاق الـ.ـنار عليهما.

وقام الأهالي في المنطقة بنقل اللاجئين المنحدرين من مدينة سراقب، شرقي إدلب، إلى أحد المستشفيات، لكن الأب فارق الحياة، فيما بقي ولده قيد العلاج.

ولفتت المصادر إلى أن الضحية في العقد الرابع مم عمره، متزوج من امرأة لبنانية، ولديه محل تجاري لبيع الأدوات المنزلية.

ويتعرض اللاجئون السوريون في لبنان لمضايقات كثيرة، واعتداءات عنـ.ـصرية بدوافع متفرقة، يعتقد وقوف مقربين من نظام الأسد وميليشيا حزب الله اللبناني وراءها.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى