منوعات

رقائق أيلون ماسك لأدمغة البشر.. أول “فاجـ.ـعة” خلال التجارب

اعترفت الشركة الناشئة التي أسسها صاحب شركة تسلا، الملياردير إيلون ماسك، لزرع رقائق الكمبيوتر في أدمغة البشر، عن مقـ.ـتل عدد كبير من الحـ.ـيوانات التي تم تجربة الرقائق عليها خلال الأبحـ.ـاث.

وكانت مجموعة تعـ.ـارض إجراء فحـ.ـوصات طبية على الحيوانات، قد قدمت شـ.ـكوى قانـ.ـونية إلى وزارة الزراعة الأميركية، بسبب وحـ.ـشية شركة “نورالينك” تجاه الحـ.ـيوانات، وهي الشركة التي تعمل على زراعة رقائق كمبيوتر توضع في أدمغة البشر، وتتبع لمؤسسها إيلون ماسك.

وأكدت المجموعة التي قدمت الشـ.ـكوى القانونية، أنها حصلت على سـ.ـجلات أكدت عمـ.ـليات قتل لـ 15 من أصل 23 قردا تلقوا رقائق دمـ.ـاغية من قبل شركة “نورالينك”، وأشارت إلى معـ.ـاناة القـ.ـردو وآلا.مهم خلال العمـ.ـليات.

وفاجـ.ـأت شركة “نورالينك” الآن، بإقرارها لهذه الاتهـ.ـامات، في مدونة نُشرت على موقعها على الإنترنت أمس، وفقا لموقع “فورتشن”.

وأشارت إلى أنه خلال الأبحـ.ـاث، كان هناك ضرورة لقـ.ـتل ثمانية حيـ.ـوانات بطريقة “القتـ.ـل الرحيم”.

وقالت الشركة في مدونتها إن اثنين من الحيوانات تم قتـ.ـلهما رحيما من أجل جمع البيانات الأساسية التي لا يمكن الحصول عليها إلا عن طريق التشـ.ـريح.

وقالت إن الحيوانات الستة الأخرى تم قتـ.ـلها بناء على نصيحة الطاقم البيـ.ـطري في جامعة كاليفورنيا في ديفيس بعد ظهور مضـ.ـاعفات، بما في ذلك 4 حالات إصـ.ـابة مرتبطة بزرع الجهاز.

وكشـ.ـفت المجموعة عن تفاصيل مـ.ـروعة لعمـ.ـليات زرع الرقائق، تم فيها إزالة جزء من الجمـ.ـجمة للقـ.ـردة، ووضع الرقائق داخل الجمـ.ـجمة.

وفي ديسمبر الماضي، كشـ.ـف ماسك، صاحب أشهر شركة سيارات كهربائية في العالم، أن الغرض من زرع تلك الشرائح التي تحمل تطبيقات طـ.ـبية، هو عـ.ـلاج العديد من الأمـ.ـراض، مثل إصـ.ـابات الحبل الشوكي الشـ.ـديدة والاضطـ.ـرابات العصـ.ـبية.

وقال ماسك: “إنها رقائق لا تشـ.ـكل اي خـ.ـطر على صحة الإنسان”.

وتأسست شركة “نورالينك” عام 2016، وهي شركة أبحـ.ـاث تكنـ.ـولوجية، تعنى بتطوير آليات دقيقة لخدمة الإنسان. ولعدة سنوات عملت الشركة على تطوير شـ.ـريحة يتم زرعها في أدمـ.ـغة الناس لتسجيل وتحفيز نشاط الدماغ.

 

إقرأ المزيد…

مأسـ.ـاة بالهند على طريقة فاجـ.ـعة ريان.. والضحـ.ـايا 15 امرأة

لقيت 13 امرأة وفتاة مصـ.ـرعهن بعد سقـ.ـوطهن في بئر عن طريق الخطـ.ـأ خلال حضورهن حفل زواج في قريتهن شمال الهند، وفق ما أعلنت الشـ.ـرطة الهندية الأربعاء.

وأفاد أخيل كومار المسـ.ـؤول في شـ.ـرطة مقاطعة كوشينغار بولاية أوتار برادش للصحفيين أن الضحايا كن يجلسن على لوح حديدي يغطي البئر قبل أن يهـ.ـوي بهن إلى الأسفل.

وقال قاضي المقاطعة أس. راجالينغام أن البئر قديمة ولم تتحمل وزن المجموعة التي كانت تجلس على الغطاء الحديدي فانهـ.ـارت، مضيفا أن “الضـ.ـحايا سقـ.ـطن الى الأسفل وسحـ.ـقن تحت الركـ.ـام”.

وكانت النساء والفتيات قد تجمعن للمشاركة في زواج تقليدي في قريتهن.

ووصف رئيس الوزراء ناريندرا مودي الحـ.ـادث بأنه “يد.مي القلب”، وكتب على تويتر أن الإدارة المحلية تقدم كل مساعدة ممكنة.

وغالبا ما تجمع حفلات الزفاف في الهند أعدادا كبيرة من الضيوف، وبعض والحفلات يمكن أن تستمر لأيام عدة.

وعام 2017 لقي 24 شخصا مصـ.ـرعهم خلال حضورهم حفل زفاف في ولاية راجاستان الشمالية الغربية عندما انهـ.ـار جدار عليهم بسبب عـ.ـاصفة.

مقالات ذات صلة

اترك رد

زر الذهاب إلى الأعلى